“ماء العينين” تدخل على الخط في قضية توقيف صحافيين من موقع البيجيدي

هبة بريس ـ الرباط

لم تفوت النائبة البرلمانية و القيادية في حزب العدالة و التنمية “آمنة ماء العينين” الفرصة دون الدخول على خط قضية توقيف “سليمان العمراني” المدير العام لشركة عدالة ميديا، لثلاثة صحافيين من موقع البيجيدي، بينهم صحافي قيادي في الحزب، بحجة الضائقة المالية.

و كتبت “ماء العينين” تدوينة على صدر صفحتها بالفيسبوك، انتقدت من خلاله طريقة توقيف الصحافيين وقطع أرزاقهم واصفة الخبر بالمحزن،  و مقترحة الرفع من مساهمات البرلمانيين المادية للحزب، إذا كان الأمر فعلا يتعلق بضائقة مالية،  قائلة ” خبر محزن، كان يمكن أن يُقترح علينا كبرلمانيين زيادة مبلغ مساهماتنا الشهرية للحزب وعدم قطع أرزاق إخواننا المناضلين”.

تدوينة “ماء العينين” التي شاركت معها تدوينة للصحافي “عبدالرزاق العسلاني” المشمول بقرار التوقيف، لقيت إشادة واسعة من طرف العديد من المنتسبين لحزب العدالة و التنمية، الذين طالبو قيادة الحزب بالكف عن منطق ” التشهير  و الانتقام ” من المخالفين للرأي و مسهم في أرزاقهم.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن  “سليمان العمراني” المدير العام لشركة عدالة ميديا المحتضنة لإعلام حزب العدالة و التنمية، كان قد أصدر بلاغا للرأي العام، حاول أن يفنذ من خلاله ما راج بخصوص طرد صحافيين بسبب مواقفهم السياسية المناوئة “لتيار الاستوزار” معتبرا في بلاغه أن ما نشر  ليس إلا “تحليلات و توصيفات لا تصمد أمام الوقائع” موضحا أن “إنهاء عقد الشغل مع الصحافي عبد الرزاق العسلاني والتعاقد عن بعد مع الصحافي عبد الإله الحمدوشي أملته اعتبارات مهنية محضة”  محملا نفسه كامل المسؤولية في تطبيقه لهذا القرار الذي قال أنه اتخذه “بمحض إرادته”.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. تراكم التعويضات و وظفت زوجها بوزارة الشوباني… وتحاضر في الشرف…بفففففف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق