بودن : اختطاف عناصر من البوليساريو لمواطن موريتاني يحمل 3 تنبيهات

عبد الله عياش ـ هبة بريس

اختطفت عناصر من البوليساريو  الشاب محمد ولد لفظيل نجل عمدة بلدية افديرك بولاية تيرس الزمور ، وطالبوا خلال اتصال هاتفي بوالده بمبلغ مالي يصل 12 مليون قالوا إنها ديون لهم عليه.

ونقلت مواقع صحفية موريتانية ان عائلة الشاب نفذت عملية بحث واسعة عنه كما أبلغوا السلطات بالقضية، لتكثيف البحث في المنطقة الواقعة أقصى الشمال الموريتاني.

وحسب ذات المصادر، فقد تاكد للامن الموريتاني  ان عملية الاختطاف تمت بدعم من جبهة ” البوليساريو ”  الانفصالية .

المحلل السياسي محمد بودن أكد ان قيام عناصر من البوليساريو بالتسلل للتراب الموريتاني و اختطاف نجل عمدة منطقة فديريك ( قرب الزويرات ) يحمل 3 تنبيهات :

واعتبر بودن ان التنبيه الاول موجه  للنظام الموريتاني الذي يتعامل مع جبهة انفصالية وكأنها دولة،وهو أمر مطبوع بالمغامرة طالما أن الجبهة لن تتقاسم مع موريتانيا انشغالات السلم والأمن في منطقة الساحل والصحراء.

اما التنبيه الثاني  ـحسب  بودن ـ  فهو موجه  للشعب الموريتاني وخاصة ساكنة ولاية تيرس الزمور ( شمال موريتانيا ) للتعامل بحذر مع سردية الترابط القبلي التي تستعملها عناصر البوليساريو كمطية للقيام بأعمال لا يقررها القانون فوق التراب الموريتاني.

 

التنبيه الثالث يراه المحلل السياسي  بودن موجه للأمم المتحدة و المجموعة الدولية بشأن خطورة المعاملات التي تقوم بها مليشيات البوليساريو في المنطقة خاصة تهريب المساعدات الإنسانية الدولية الموجهة  لمخيمات تندوف نحو سوق الزويرات،وقد يحمل معبر تندوف _ شوم وجها قبيحا في المستقبل ويصبح بمثابة طريق سيار للتهريب والجريمة المنظمة بما يسهل عمل المليشيات وتزودها بالوقود و الموارد عبر فرض واقع الإختطاف مقابل الفدية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الله يهديكم .. عملية الاختطاف تمت من طرف عصابات بوزبال الجزائرية، مدعومة بالجيش الجزائري، وذلك أمام نقص عمليات تهريب المخدرات الصلبة وتهريب البشر التي ترد أموالا طائلة على جنيرالات الجيش اللاشعبي… سؤال بسيط : أين يوجد المختطَف اليوم ؟ الجواب : بتيندوف معقل عصابات بوزبال الجزائرية. انتهى الكلام والفاهم يفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق