العثماني يدعو أعضاء حزبه إلى الصمود وبعدم الانهزام أمام الضغوط

هبة بريس ـ الرباط

قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية في كلمته الختامية لأشغال الندوة الوطنية الثانية للحوار الداخلي، أن الندوة الوطنية الثالثة للحوار الداخلي، ستنظم يومي 22 و23 شتنبر 2018، وستخصص لموضوع “تقييم الأداء السياسي للحزب في ضوء أطروحة الشراكة من أجل البناء الديمقراطي”.

ووصف العثماني  “الحوار الوطني الداخلي لحزب العدالة والتنمية ” بـ ” الناجح ” بفضل انخراط كل المشاركين بفعالية ومسؤولية ومساهمة الجميع في إنجاح كل محطاته وأكد أن الحوار يروم تقريب وجهات النظر بين كل الأعضاء، من خلال التقييم والاقتراح، ويهدف إلى النظر للحاضر والمستقبل

واعتبر العثماني أن هذه الحوارات ستكون بدايةَ لحوارات أخرى على مستويات مختلفة.

و دعا العثماني أعضاء الحزب إلى الصمود و الثبات أمام الأحداث والوقائع السياسية كيفما كان حجمها و طبيعتها، فبالأحرى إن كانت غير حقيقية، واسترسل كما لا يجب أن ننهزم أمام الضغوط بصرف النظر عن مصدرها.

وتاتي دعوة العثماني اعضاء حزبه بالصمود والثبات بعد تصريحات القيادي في حزب العدالة والتنمية المغربي، عبد العالي حامي الدين حول “الملكية” .

وقال القيادي في حزب العدالة والتنمية خلال تعقيبه على مداخلات المشاركين في الحوار الداخلي لحزبه إن “الشكل الحالي للملكية ليس في صالحها ولا في صالح البلد”، مضيفا أن “الملكية بشكلها الحالي معيق للتنمية والتقدم والتطور”.

وخلف رأي القيادي بحزب العدالة والتنمية ردودا متباينة بين نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي بين مؤيد لموقفه ورافض له .

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. و لو جاءت الكوارث ترافق بعضها بعضا بعناق و تشابك اليدين، إعصار و زلزال و انفجار بركاني فطوفان و خسف و تسونامي، سيبقى الرجل يردد نفس الكلام بنفس الملامح كأن لم يقع فيها شيء، يا رجل احسب حسبتك، 40 مليون أورو مقسومة على 107 مليون كيلوغرام و لو كانت سردينا كله فإنه السفه.

  2. ان الضغوط التي تتعرض على ناتجة عن فشلك الذريع في كل حركاتك وسكناتك. كل المؤشرات تحت الصفر وتعدت الخط الاحمر وتنذر بالانهيار الشامل وقرب انفجار بركان الغضب الشعبي . اضعقدف حكومة عرفها المغرب برلمان لا يصلح إلا للنوم والتفراج في الهواتف والدفاع عن مصالح التوأم وتطلب من رهطك الصمود . الصمود ضد ماذا؟ ضد الشعب الذي يئس من بؤسكم !؟ ومن الذي سيصمد؟ وزراؤك؟ لا أظن فكما باعوا بنكيران يلقون بك في … فهم مع الجهة الغالبة. أعضاء خزبكم ؟ أظن أن 99% سيطلقونك بالثلات متى اقتربت نهايتك وهي وشيكة . اما الشعب فلن يصوت عليكم احد لانهم سيكونوا كلهم في المهجر هذا اذا كان عندكم وجه وشاركتم في الانتخابات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق