أياكس أمستردام يغير سياسته طمعا في استعادة الأمجاد

هبة بريس - متابعة

أنفق أياكس أمستردام بسخاء منذ نهاية الموسم الماضي، ليغير سياسة كان يتبعها طيلة عشر سنوات، وكشف عن نواياه الجريئة قبل انطلاق مشواره في الأدوار التمهيدية لدوري أبطال أوروبا.

وأنفق أياكس 41 مليون يورو (48 مليون دولار) حتى الآن، بينها 16 مليونا لضم دالي بليند (28 عاما) من مانشستر يونايتد و11.4 مليون لضم الصربي دوسان تاديتش (29 عاما) من ساوثهامبتون.

ويزيد هذا المبلغ بواقع عشرة ملايين يورو، الرقم القياسي السابق في الإنفاق عام 2008، ويعطي إشارة إلى مسار جديد للنادي المعروف عنه تنشئة لاعبين ناشئين ثم بيعهم.

ويسعى أياكس، الذي فاز بثلاثة ألقاب متتالية في كأس اوروبا في سبعينيات القرن الماضي، ولقب دوري أبطال اوروبا في 1995، لاستعادة أمجاد الماضي.

وقال المدير الرياضي للنادي مارك أوفرمارس “نريد أن نصبح بايرن ميونخ الدوري الهولندي”.

وهيمن العملاق البافاري على الدوري الألماني من الناحيتين الرياضية والمالية، ومثل أياكس يمتلك إرثا في مسابقات الأندية الأوروبية.

ولم يعد أياكس في نفس مكانة بايرن.

ويستضيف النادي الأكثر نجاحا في هولندا، شتورم جراتس النمساوي، الأربعاء المقبل، في ذهاب الدور التمهيدي الثاني لدوري الأبطال.

وهناك فارق شاسع بين مشاركة أياكس في الأدوار التمهيدية للمسابقة الأوروبية الأبرز، والأيام الذهبية للنادي.

وودع أياكس دوري الأبطال الموسم الماضي بعد خسارته في أول مواجهة له بالمسابقة أمام نيس الفرنسي.

لكن أياكس، الذي نال لقبه الأخير في الدوري الهولندي عام 2014، حريص على تغيير حظوظه وتعاقد مع بليند وتاديتش من أجل قيادة تشكيلته.

وقال المدرب إيريك تين هاج “أثبت التحليل أن هذه التشكيلة الشابة بحاجة لقوة دافعة في الملعب، تحتاج إلى لاعبين لديهم خبرة اللعب في الدوري الإنجليزي، ما سيمنح هذه العملية قوة دفع هائلة”.

وأضاف المدرب أن سياسة الاعتماد على اللاعبين الشبان الذين نشأوا في أكاديمية النادي لا تزال مهمة لأياكس لكن “تاديتش وبليند يمكنهما إضافة الحافز ورفع هؤلاء اللاعبين الشبان إلى مستويات أعلى”.

وقال أوفر مارس الذي كان ضمن الفريق الفائز بدوري الأبطال قبل 23 عاما “لا يزال شبابنا الأكثر أهمية ويجب منح لاعبي الأكاديمية الفرصة”.

ويبيع أياكس أفضل لاعبيه على مدار السنوات الماضية ليفقد عمليا فرصة المنافسة أوروبيا.

لكن النادي يتطلع للاحتفاظ بلاعبيه الشبان مثل فرانكي دي يونج وماتيس دي ليخت ودوني فان دي بيك وهم اللاعبون الأكثر جذبا لاهتمام الأندية الكبرى.

وباع أياكس لاعبه الشاب جاستن كلويفرت (19 عاما) إلى روما مقابل 17.5 مليون يورو، لكنه اللاعب المهم الوحيد الذي ترك الفريق خلال فترة الانتقالات الحالية.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق