دون سابق انذار …تأجيل اجتماع الحسم في معاشات البرلمانيين

هبة بريس ـ الرباط

اتجهت عيون  المغاربة إلى جلسة  اليوم الخميس 19 يوليو الجاري، حين تعقد لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب اجتماعها ، لبحث قضية تقاعد البرلمانيين، وسط توقعات بأن تثمر الاتصالات توافقا ينهي الجدل حول هذا الملف.

ولم تفلح  ساعات من النقاش قبل جلسة اليوم  في التوصل إلى حل متوافق حوله بخصوص الطريقة التي يتم حل قضية معاشات البرلمانيين، بعدما تباينت مواقف الأحزاب السياسية، وانقسمت أحزاب الأغلبية الحكومية حول الحلول الممكنة.

وبينما كان المغارب? ينتظرون انفراج في الموضوع ،اجلت لجنة الاقتصاد والمالية اجتماع الحسم في مصير معاشات البرلمانيين وذلك إلى موعد لاحق لم يتم تحديده.

وبينما كان أعضاء في لجنة المالية ينتظرون افتتاح اللقاء بالقاعة المغربية، قام عدد من موظفي المجلس بتثبيت إعلان التأجيل على أبواب القاعة، وهو ما أثار استغراب عدد من البرلمانيين.

الى ذلك يعرف ان هذا الصراع بين الأحزاب الممثلة في البرلمان تميز بغياب تام للحكومة، حيث لم يحضر ممثلها للجولة 4  من نقاش مقترحات قوانين تتعلق بتقاعد البرلمانيين، تحت ذريعة الالتزام بموقف العثماني القاضي برفض إنقاذ الصندوق المفلس بضخ أموال الدولة فيه.

وقد اتفق رؤساء الفرق البرلمانية على تشكيل لجنة تقنية لدراسة الموضوع من كل جوانبه، بعد الفشل في الإجماع على موقف موحد.

 

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. الحل الوحيد و الذي سيرضي الشعب هو التخلي عن هذا التقاعد ولكم االعبرة في الولايات المتدة رئيسها يستتفيذ من الاجر عامين فقط بعد خروجه من البيت الابيض

  2. اللهم ان هدا مكنر…اعتقد ان شاء الله ان شاء الله ان تمرير تقاعد البرلمانييين سيكون الشرارة انطلاق ثورة ضد هده العصابة .

  3. الحل هو مقاطعة الانتخابات و الامتناع عن التصويت على المرشحين . نريد نوابا يدافعون عن مصلحة الشعب و ليس الهرولة حول المصلحة الشخصية و التقاعد المريح بعد 6 سنوات من العمل.فهم ليسوا موظفين و مع ذلك خلال 6 سنوات يحصلون على تقاعد لا يحصل عليه الموظف الذي اشتغل 40 سنة. يجب وضع حد لهذه الرشوة

  4. اعطيو للناس المعاش ديالهم باش إيقريو أولادهم في المدارس الخصوصية ولا يخرجون للسعاية أمام أبواب المساجد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق