الكنبوري : البرلمانيون الذين يفكرون في المعاش لا يصلحون لشيء !

هبة بريس ـ الرباط

اعتبر المحلل  إدريس الكنبوري أن تبرير رئيس فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب تراجع حزبه عن معارضة مشروع تقاعد البرلمانيين لكون بعض هؤلاء يعيش وضعا اجتماعيا صعبا كلام مردود عليه.

و قال الكنبوري في تدوينة له على “الفايسبوك” أن هؤلاء إن كانوا موجودين فهذا شرف لهم، معتبراً أن المشكلة ليس أن البرلمان لم يوفر لهم معاشا بل المشكلة أن الدولة لم توفر لهم عملا كريما . ”

وقال عوض أن يطلب البرلمانيون تقاعدا ليس حقا لهم عليهم أن يصرخوا لتطبيق الحقوق الاجتماعية والاقتصادية المنصوص عليها في الدستور”

و أوضح الباحث أن النائب الذي يفكر بهذه الطريقة لا يصلح لشيء معتبراً أن النائب الحقيقي هو من يدافع عن كرامة المواطن وحق الشغل والتطبيب والتعليم لكي يتمتع بمواطنته مثل الآخرين بعد”التخرج”، مضيفا أن الطريقة التي يبرر بها فريق البيجيدي المعاشات لا تختلف عن مفهوم العمل الاجتماعي لدى الإسلاميين، تعويض مسؤوليات الدولة بالإحسان والتغطية على الفشل التنموي بالعطاء.

و أشار الكنبوري إلى أن “هناك الملايين من المواطنين يعيشون أوضاعا صعبة”، متسائلاً ” ما الفرق بينهم وبين برلماني سابق؟ هل هناك نوعان من المواطنة؟ “.

و خلص إلى أن ” هذا تكريس للتمييز الطبقي. في مجتمع الريع لا يفكر الناس إلا في الريع. السياسة هي كيف تستطيعون نقل الناس من دولة الريع إلى دولة الرعاية”.

ما رأيك؟
المجموع 33 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. يجب تصنيف البرلمانيين حسب الخانات فنجعل مثلا البرلمانيين الفقراء العاطلين عن العمل فى خانة رقم 1 وهؤلاء يجب مدهم ببطاقة الانعاش الوطنى وراتب الانعاش الوطنى من العمالات والاقاليم حسب عنوان اقامة البرلمانى المتقاعد ويستفيد كل واحد منهم حسب سنوات الخدمة المقرونة بقيمة الاعمال التى قدموهاللامة وان كانت الحصيلة سلبية فعلى الدولة اعتقالهم واسترداد ما اختلسوه من منافع لهم وان كان البرلمانيون المتقاعدون اثرياء بفعل سلطة البرلمان واستغلال سلطة الحصانة فعلى الدولة ايضا اعتقالهم وحجز جميع ممتلكاتهم الغير مشروعة وضخ قيمتها بخزينة الدولة وان كان البرلمنى موظفا فلا يجب تمتيعه براتب تقاعد برلمانى بحيث لا يجب الجمع بين تقاعدين او اكثر ويكفى التقاعد الاول تقاعد الوظيفة العمومية فقط اما تقاعد البرلمانى فاختلاس لاموال الامة التى هى فى امس الحاجة اليها لتوفير مناصب شغل للعاطلين من حملة الشواهد العليا ابناء فقراء الامة وعلى من يحتال على الناخبين وضع حد للدسائس والمؤامرات الهادفة الى نهب المال العام بلا حق مشروع وعليكم جميعا السلام يا امة السلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق