“ماتقيش ولدي ” تدخل على خط اغتصاب وحشي لرضيع‎

هبة بريس - الرباط

 

دخلت منظمة “ماتقيش ولدي ” التي تعنى بحماية الطفولة ، على خط قضية الاغتصاب الوحشي التي راح ضحيتها طفل رضيع باقليم شيشاوة ،في واقعة صدم لهولها الرأي العام وطالب بتنزيل أقصى العقوبات في حق مرتكبها .

وذكرت المنظمة في بيان لها أنها توصلت بخبر وفاة رضيع لم يتجاوز بعد شهره الثالث باقليم شيشاوة ، بعد تعرضه لاغتصاب وحشي ، حيث استغربت المنظمة كيف لمرتكب الجريمة أن يغتصب رضيعا في في مثل هذا العمر ، لافتة الى أن هذه الجريمة تستدعي منا جميعا وقفة تأمل في ما آل اليه وضع المجتمع المغربي .

وطالبت المنظمة من السلطات المغربية فتح تحقيق في ملابسات الجريمة ومحاكمة الجاني باقصى العقوبات نظرا لوحشية الغعل الجرمي المرتكب .

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. مادام ليس هنالك أحكام بالإعدام أمام الملا فالبتحمل المسؤول عن الدولة الدنب كل المغتصبين لو اني قاضي لحكمت عليه بالإعدام ولو يكون مختل عقلي

  2. راه خاص الاعدام وا عباد الله ياك حنا دولة اسلامية علاش مايكونش تطبيق الشريعة .نطالب بالقصاص

  3. جمعيات حقوق الإنسان لعنها الله هي المسؤولة. الإعدام و الرجم أمام الملأ هذا هو الحل الشرعي.

  4. انا لله و انا اليه راجعون. الضحية عمره ثلاث اشهر. المتهم عمره خمس سنوات. حلل و ناقش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق