محكمة فرنسية تدين مغربي متخصص في الاغتيالات بالسجن 13 سنة

هبة بريس - الرباط

قضت محكمة بوردو الفرنسية، بإدانة مغربي يبلغ 35 سنة من عمره، وزعيم مافيا دولية مختصة في تبييض الأموال وتهريب المخدرات واقتحام السجون بالأسلحة والاغتيالات بـ 13 سنة سجنا.

وقد ظل المغربي الملقب بـ”الشبح” يتنقل بين المغرب ودول أوربية، قبل أن يسقط في قبضة رجال الأمن البلجيكيين، وذلك لإتقانه الاختفاء عن الأنظار والإفلات من المراقبة الأمنية، رغم أنه كان موضوع أربع مذكرات للبحث.

ووفق الصحف الفرنسية فللمتهم علاقات عديدة مع شبكات إجرامية وعمليات غير مسبوقة، أخطرها محاولته الفرار من سجن ببلجيكا، إذ اقتحم أربعة من أفراد شبكته السجن متنكرين في أزياء رجال الأمن، وأطلقوا النار على الحراس من أسلحة نارية من نوع “كلاشنيكوف”، محاولين تهريبه، إلا أن خطتهم فشلت، فاضطروا إلى احتجاز رهينة للتغطية على فرارهم.

واعتقل المتهم في بلجيكا، بعد ترصد المصالح الأمنية بإحدى مكالماته الهاتفية، ثم اقتحمت مكان اختبائه، وأوقفت شريكه من جنسية بلجيكية إلا أن محمد عبد الحق قدم لها رخصة سياقة وجواز سفر مزور لا يتضمن هويته الحقيقية، ليتمكن من الفرار، إلا أن الاستعانة بخبراء البصمات كشف هويته الحقيقية.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق