الشناوي يطالب بـ”صندوق تضامني ” والغاء تقاعد البرلمانيين

هبة بريس ـ الرباط

سار مصطفى الشناوي النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي على خطى زميله في الحزب عمر بلافريج اذ طالب بالغاء تقاعد البرلمانيين، وداعيا اياهم إلى الانخراط في محاربة الريع أينما وجد.

وقال الشناوي خلال مناقشة لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب اليوم 17 يوليوز، 4 مقترحات قوانين حول تقاعد البرلمانيين أن هذا التقاعد  ليس معاشا، موضحا أن المعاش مرتبط في الأعراف العالمية بعمل وأجرة وعقدة عمل، مضيفا أنه ليست هناك أية حاجة لذلك التقاعد.

وعرج الشناوي على دور البرلمانيين الذي ينحصر في التشريع للمواطنين وللوطن، قبل ان يسجل قائلا “يجب أن نراعي السياق العام المتسم بالمقاطعة والاحتجاجات واتهام البرلمان بالريع والمطالبة بالعدالة الاجتماعية”.

وقال الشناوي “نرتكب خطأ إذا زكينا هذا النظام”، موضحا أنه إذا كانت هناك حالات اجتماعية فيجب التعامل معها بإنشاء صندوق يساهم فيه البرلمانيين تضامنا مع إخوتهم البرلمانيين دون الإبقاء على نظام تقاعد البرلمانيين.

ياتي هذا الاخد والرد بعد ان أكد نائب الوزير الأول ووزير الداخلية الإيطالية ماتيو سالفيوني ، مصادقة  البرلمان الإيطالي  رسميا على إلغاء معاشات البرلمانيين.

وقال سالفيني في تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك: “تمت المصادقة في البرلمان على قطع معاشات 1.240 برلمانياً سابقاً”.

وأضاف: “لنوقف الامتيازات القديمة والسخيفة!”. وختم سالفيني تدوينته، قائلا: “معا من الأقوال إلى الأفعال”.

 

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. اشمن تقاعد ولا صندوق تضامني
    علاش بالسلامة و علاش ماشي صندوق للتضامن مع الطبقة المسحوقة اللي زدتوا سحقتوها
    باش تعرف هاد اليسار غا تيخربق ما عارف ما يدير كيركب على الموجة باش يبان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق