بعد دعوتها لقتل العرب و قطع رؤوسهم.. مليكة مزان تثير الجدل من جديد ب”قبلات” عسكرية

هبة بريس – الدار البيضاء

بعد أن سبق و دعت عبر صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي لقتل العرب و قطع رؤوسهم تضامنا مع ما تسميه “الشعب الكردي”، عادت الشاعرة المثيرة للجدل لتظهر للعلن من جديد و هاته المرة بتقبيل أيادي قوات عسكرية في ما أسمته بساحة “القتال و الجهاد”.

عودة مليكة مزان الناشطة الأمازيغية “المتطرفة” للواجهة أتى بعد غياب طويل خاصة أنها سبق و تمت متابعتها بتهمة التحريض على القتل و نشر عبارات تحريضية.

و نشرت مليكة مزان صورا لها بصفحتها الرسمية و هي تقبل أيادي عدد من عناصر قوات “البيشمركة” الكردية في العراق ، معلقة عليها بعبارة “لقطات من يوم أمس مع قوات البيشمركة في جبهات القتال”.

و ظهرت مزان في الصور و هي ترتدي زيا عسكريا و تنحني لتقبيل عدد من العسكريين الكرد ، حيث لقيت صوراها موجة كبيرة من السخرية عبر تعليقات أجمعت على أن مزان لم تستوعب الدرس من محاكمتها السابقة.

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. فاسقة نلتمس الود بعدما صارت هاءمة تائهة تمشي على غير هدى فهي تستحق لا تقبيل اليدين فقط بل أكثر من ذلك حتى تصبح خرقة تمسح بها المراحيض وهذا كثير في حقها (شيطان اعرج ).

  2. أين هم رجال الخيام ؟ كل من حل إلى تلك المنطقة فهو مشبوه , هذه المعتوهة خاصها جلسات للتحقيق , المنطقة كلها شيعة وعلى اتصال مع البوليزاريو وبالتأكيد .

  3. COMPTE TENU DE SES DECLARATIONS IRRESPONSABLES, ON DEVRAIT RÉELLEMENT L’ INTERNER DANS UN HÔPITAL PSYCHIATRIQUE POUR UN TEMPS ,CAR APPAREMMENT ELLE AURAIT BESOIN DE SE FAIRE SOIGNER DES TROUBLES ET DESORDRE PSYCHIATRIQUES DONT ELLE POURRAIT SOUFFRIR.
    ALLAH YCHAFI W YA3FI!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى