تعدد السرقات و الاعتراض بالسلاح الأبيض ببرشيد يثير استياء الساكنة

هبة بريس من برشيد

تناسلت في الأونة الأخيرة ظاهرة السرقة و اعتراض السبيل بمدينة برشيد الأمر الذي بات أعاد موضوع “التسيب” الأمني للواجهة من جديد رغم الجهوذ و الحملات الأمنية التي تشنها المصالح المعنية بين الفينة و الأخرى.

و أضحت أحياء مثل التيسير 2 و سيدي عمر و المنظر الجميل و الليالي عرضة في الأونة الأخيرة لمجموعة من الأحداث المتعلقة باعتراض السبيل و السرقة تحت طائلة التهديد.

و تعرضت في الأونة الأخيرة العديد من الفتيات و النساء لعمليات النشل و السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض بالمناطق السالفة الذكر ، حيث أن ارتفاع معدلات الجريمة بهاته المناطق بات أمرا يقض مضجع الساكنة.

السلطات الأمنية ببرشيد و رغم الحملات التي تقوم بها بين الفينة و الأخرى غير أن الأمر يبدو أنه لم يحد من تنامي و تصاعد وتيرة الاعتداءات و الاعتراضات و السرقات بالأحياء المذكورة ، حيث تطالب الساكنة رئيس المنطقة الأمنية و كافة العناصر التابعة للمنطقة الأمنية لبرشيد بالتحرك قصد عودة الأمن و الطمأنينة للساكنة.

و يستغل بعض المنحرفين و المجرمين القادمين من المناطق المجاورة لبرشيد و كذا من أحياء بعيدة تواجد مجموعة من الوكالات البنكية بالأحياء المعنية حيث يتربصون بالنساء و زوار الوكالات لسلبهم ما بحوزتهم تحت التهديد بالسلاح الابيض مستغلين غياب كاميرات المراقبة و الحركة الخفيفة للمارة و السيارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى