سطات..السلطات الاقليمية تطلق أكبر حملة نظافة

أطلقت  السلطات الإقليمية بتعليمات عامل الاقليم خطيب لهبيل، حملة واسعة النطاق للنظافة بمختلف أنحاء مدينة سطات وبمحيط وادي بوموسى وذلك في إطار تأهيل هذه المدينة والرقي بمشهدها الحضري وتثمين جاذبيتها وتأهيل وصيانة المساحات الخضراء بها باعتبارها عاصمة الإقليم وقاطرة تنميته.

ويشارك في هذه الحملة كل من الجماعة الترابية لسطات والمديرية الإقليمية للتجهيز والوكالة المستقلة للماء والكهرباء للشاوية والوقاية المدينة والإنعاش الوطني وشركة تدبير النفايات الصلبة بالمدينة.

وتأتي هذه الحملة التي تستمر على مدى 10 أيام كمرحلة أولى في إطار استعدادات المدينة لاستقبال مجموعة من التظاهرات الثقافية والرياضية والبيئية بمناسبة حلول فصل الصيف، مما يتطلب من كل المتدخلين في قطاع النظافة إلى بذل المزيد من الجهود وتسخير كل الوسائل البشرية واللوجستيكية لإنجاح هذه الحملة التي تعتبر تدشين لمرحلة جديدة في تدبير قطاع النظافة بمدينة سطات وإعادة الاعتبار إليها.

وتشمل هذه الحملة التي تسهر على تنفيذها السلطات المحلية ومنتخبي المدينة ومختلف المتدخلين تنظيف جميع أحياء المدينة وشوارعها والساحات العمومية ومختلف الأسواق والفضاءات التجارية ومداخل المدينة والأودية التي تخترق المدينة وإزالة النقط السوداء وإحراق الأعشاب المحيطة بالتجمعات السكنية بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى