المحكمة تطوي فصول قضية “خادمة زاكورة” وتحكم على المشغلة !!!

قررت المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، يوم أمس الخميس، وضع نهاية لقضية الخادمة لطيفة التي أثارت الراي العام والشار المغربي على الخصوص، التي تم الإعتداء عليها من قبل مشغلتها.

و بعد جلسة المداولة، قضت هيأة الحكم ببراءة المشغلة “وفاء. ق” من متهمة تعذيب خادمتها “لطيفة لفراجا” المتحدرة من مدينة زاكورة، مع القضاء بعدم الاختصاص في المطالب المدنية، بعدما كان دفاع الخادمة قد طالب بتعويض مالي.

وكان قاضي التحقيق الذي استمع للمشتكية الخادمة ومشغلتها والشهود قرر إحالة الملف على المحكمة الزجرية بعين السبع، ومتابعة المشتكى بها من أجل الإيذاء العمد، بينما كانت الخبرة الطبية المنجزة من قبل مصلحة الطب الشرعي أثبتت عدم معاناة الخادمة لطيفة لفراجا من أية عاهة مستديمة.

وكانت لطيفة وجهت، في شهر يناير الماضي، اتهامات إلى مشغلتها بالاعتداء عليها، فيما تقدمت الأخيرة بشكاية تفيد تعرضها للسرقة، ما جعل الفتاة تتراجع عن أقوالها، وتؤكد أن آثار الحروق، الموجودة على جسدها راجعة إلى عملية تداوي بالكي، كانت أجرتها في مسقط رأسها في زاكورة لعلاج مرض فقر الدم، قبل أن تفر من المنزل في اتجاه المجهول، ورفعت شكاية ضد مشغلتها.

ومن جهتها، أنكرت مشغلة لطيفة كل ما نسب إليها من تهم، مشددة على أنها كانت تعاملها بطريقة جيدة، وسبق لها أن اشتكت منها، ثم تراجعت عن أقوالها، في إشارة إلى أنها قد تكون مستهدفة، وهو ما جعل قاضي التحقيق يأمر بإعادتها إلى زنزانتها في المركب السجني عكاشة لمواصلة التحقيق في القضية، والاستماع إلى الخادمة الضحية، ومواجهتها بتصريحات مشغلتها.

ومن المتوقع ان يثير حكم البراءة كثيرا من ردود الفعل المتباينة ، فيما سيكون أمام الخادمة استئناف  الحكم الابتدائي، القاضي ببراءة المشغلة من كل الأفعال المنسوبة إليها.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. هذا هو قضاء بلدنا الحبيب العدل ثم العدل والنزاهة والشفافية طبعا المغاربة أمام القانون سواء .؟!؟!
    وما هي إلاّ خادمة وعند العرب الخادمة لا تساوي شيء ، أم العبيد ، والعبيد لمولاه الحق أن يفعل فيه ما يشاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى