“كن بوزيتيف” تحتفي بعشر سنوات على تأسيس “ريباب فيزيون”

هبة بريس – القسم الفني

أعلنت مجموعة رباب فيزيون بمناسبة الذكرى العاشرة على تأسيسها ، عن إصدار الأغنية الأولى من ألبومها الجديد ، “أمارك” المدعم من طرف جمعية تيميتار اكادير ، وهي الأغنية المعنونة ب “كن بوزيتيف ” اي كن ايجابي باللغة العربية .

و حسب بلاغ توصلت هبة بريس بنسخة منه، تأتي أغنية “كن بوزيتيف ” لمجموعة رباب فزيون التي تم تسجيلها بكل من الولايات المتحدة الامريكية ،أكادير و الدار البيضاء ، بنكهة جديدة تجمع اللهجة الأمازيغية و الدارجة المغربية ، في اشارة الى أن المغرب من طنجة الى الكويرة بلد واحد يعشق الفن رغم تعدد اللهجات و التقاليد.

وتدعو كلمات الأغنية ، حسب ذات البلاغ، الى التفاؤل واستشراف غد أفضل مع تحدي مختلف العراقيل و الاكراهات التي يواجهها الانسان في فترات حياته المختلفة ، مبرزة ايضا القيم الانسانية الكونية و ارتباط الانسان بالأرض و تمسكه بباقي عناصر المجتمع .

ويبدو أن الاغنية التي تأتي بعد مرور عشر سنوات من تأسيس مجموعة رباب فزيون، ستلقى إعجاب فئات عريضة من الجمهور خصوصا الشباب منها ، لكون ستيل الاغنية شبابي يلبي طلبات الجيل الجديد من متتبعي الأغاني المغربية الأمازيغية، نظرا لأن بحث المجموعة وابداعها في الثقافة و التقاليد الامازيغية ظل مستمرا طيلة العشر سنوات الماضية ، مستحضرة دورها في ايصال الثقافة الامازيغية لمختلف بقاع العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى