شركات عالمية تتنافس على جمع نفايات البيضاويين و تدبير النظافة

هبة بريس – الدار البيضاء

ينتظر عدد من المتتبعين للشأن البيضاوي تاريخ الرابع من شتنبر من هاته السنة لمعرفة هل سيطرأ أي تغيير على واقع و حال مدينة الدار البيضاء بعد تفويت قطاع النظافة للتدبير المفوض من جديد.

و في هذا الصدد، فقد فتج المجلس الجماعي للدار البيضاء باب المنافسة أمام شركات عالمية عملاقة و شهيرة متخصصة في تدبير قطاع النفايات من أجل الفوز بصفقة تدبير قطاع النظافة بالعاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية.

و مباشرة بعد فتح باب التقدم بطلبات العروض، وضعت أكثر من 60 شركة ملفاتها للفوز بالصفقة و التي تقرر أن ترسو على أربع شركات ستتكلف كل واحدة منهم بتدبير قطاع النظافة بعمالتين اثنين على الأقل.

و لم تفوت الشركات التي تشرف على تدبير القطاع حاليا بالدار البيضاء الفرصة لتضع ملف ترشحها من جديد رغم أن الانتقادات رافقت تدبيرها لقطاع النظافة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. قبح الله سعيكم و هل أزبال المغاربة إلا مواد عضوية كباقي الطعام ينتج منها الطاقة غازا و يبقى سماد الأرض أو مواد بلاستيكية تدور أو مواد زجاجية تعزل حسب اللون و تسحق أو مواد معدنية تجمع و تفرز أو مواد ورقية أمرها أسهل، أيتها البلدية الغبية لكل زقاق حاويات ما يكثر رميه و لكل عشر حاويات ما يقل رميه و لكل مائة ما يقل أكثر، منشآت خارج المدينة تقوم بباقي الإشتغال على أزبال قد فُرزت قبلا، فما رأي البلدية الغبية أن تتصل بمراكز التكوين المهني و المدارس التقنية و تطلب منهم الإنجاز و أن تأخذ وزارتهم قيمة صفقتكم، ما رأي البلدية الغبية في هذا الإقتراح بدلا من رمي العملة الصعبة و التسبب في التضخم

  2. البلد الدي لا يستطيع التخلص من نفاياته لا يمكن أن يسير أموره لوحده. ألا نسمي هذه الحالة بالاستعمار ولو رمزي؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى