المغرب يخصص 75 إطارا صحيا طبيا وخمسة أطنان من الأدوية للتكفل بعلاج الحجاج المغاربة

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس عن عدة تدبيرات وإجراءات استباقية نظمتها من أجل موسم الحج لهذه السنة الذي شارف على الانطلاق.

وخصص المغرب في هذا الصدد 75 إطارا صحيا طبيا 34 طبيبا، و38 ممرضا، وخمسة أطنان من الأدوية، والمستلزمات الطبية،وهي أدوية تضم المضادات الحيوية، ومضادات الالتهاب، وأدوية الزكام والسعال، والفيتامينات، وكذلك الأدوية الخاصة بمرض السكري، والأجهزة الخاصة بقياس السكر في الدم، بالإضافة إلى جميع المستلزمات الضرورية لاشتغال المراكز الصحية، سواء بالنقط الثابتة، أو الفرق المتنقلة. للتكفل باحتياجات المغاربة العلاجية ، خلال مقامهم في الديار المقدسة.

وفي ذات السياق استقبل وزير الصحة أنس دكالي اليوم في الرباط البعثة الصحية التي سترافق الحجاج في هذا الموسم، ووجه إليهم كلمته بالقول “لقد تم اختياركم ضمن أعضاء البعثة الصحية لتنالوا شرف خدمة ضيوف الرحمان، وتمثلون بذلك وزارتكم، ووطنكم أفضل تمثيل لدى مصالح المملكة العربية السعودية، وذلك بحسن معاملتكم وأخلاقكم الرفيعة وتواجدكم المستمر رهن إشارة حجاج بيت الله الحرام”.

وتابع الوزير حديثه للبعثة الطبية المزمع أن تسافر مع الحجاج المغاربة وقال “إن مسؤوليتكم تتجسد في مختلف المراحل الوقائية قبل العلاجية، إذ يتعين عليكم أولا تحسيس الحجاج المغاربة، وتعليمهم طرق الوقاية من أخطار مختلف الأمراض، كما تتجسد ثانيا في تقديم العلاجات الصحية الأولية لتجنيبهم مضاعفات المرض وأخطاره، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الصحية عند الضرورة، وتتبع حالتهم المرضية عن كثب، وتقديم الدعم المعنوي والنفسي لهم أثناء فترة النقاهة، ورصد الأخطار الصحية المحتملة، والعمل على إيجاد الطرق والوسائل الكفيلة بالتعامل معها، وبذل أقصى الجهود ليتمكنوا من أداء مناسك الحج بيسر وسهولة”.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى