أفغانستان: قتلى وجرحى في ثاني هجوم يستهدف مدينة جلال أباد في أقل من 24 ساعة

هبة بريس - وكالات

لقي عشرة أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب نحو عشرة آخرون الأربعاء عندما شن مسلحون هجوما على مقر تابع لوزارة التربية بمدينة جلال أباد شرق أفغانستان. واقتحمت قوات الأمن المبنى، محاولة السيطرة على المهاجمين وإنقاذ الموظفين المحاصرين داخله. ويأتي هذا الهجوم غداة اعتداء انتحاري استهدف قوات الأمن الأفغانية مساء الثلاثاء، موقعا 12 قتيلا على الأقل.
في ثاني هجوم يستهدف مدينة جلال أباد في أقل من 24 ساعة، شن مسلحون هجوما صباح الأربعاء على مبنى تابع لوزارة التربية في المدينة الواقعة شرق أفغانستان، بحسب ما أعلن مسؤول محلي، مشيرا إلى وقوع انفجارين.

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية نانغرهار عطاء الله خوجياني “يمكنني أن أؤكد وقوع هجوم مسلح على فرع لوزارة التربية في جلال أباد”، المدينة التي شهدت الثلاثاء عملية انتحارية أوقعت 12 قتيلا وتبناها تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأضاف خوجياني أن الهجوم بدأ في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي، وأوقع قتيلين على الأقل وخمسة جرحى.

واقتحم رجال الأمن المبنى الذي تحصن فيه عدد غير معروف من المهاجمين، في محاولة لإنقاذ الموظفين المحاصرين داخله.

وأعلن المتحدث باسم حاكم الولاية في وقت لاحق انتهاء الهجوم الذي استمر أربع ساعات، وأسفر عن مقتل عشرة أشخاص بالإضافة إلى المهاجمين.

ويأتي هذا الهجوم غداة تفجير انتحاري استهدف قوات الأمن الأفغانية الثلاثاء، ما أدى إلى مقتل 12 شخصا على الأقل غالبيتهم من المدنيين.

ومن المتوقع أن تتواصل أعمال العنف قبيل الانتخابات التشريعية المرتقبة في 20 تشرين الأول/أكتوبر التي هدد المتطرفون بعرقلتها.

وستكلف قوات الأمن الأفغانية، وهي التي تواجه صعوبات أساسا في دحر طالبان وتنظيم “الدولة الإسلامية”، حماية مراكز الاقتراع التي سيقام عدد كبير منها في المدارس.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق