الوكيل العام بمحكمة النقض يؤكد: “هناك 4 ألاف مغربي بريء خلف القضبان”

هبة بريس – الدار البيضاء

في حوار إعلامي مثير، كشف محمد عبد النباوي بصفته وكيلا عاما بمحكمة النقض و كذا رئيسا للنيابة العامة بالمغرب أن هناك حوالي أربعة ألاف سجين محكوم عليه خلف الزنازن بسجون الوطن و هم أبرياء.

و أوضح محمد عبد النباوي في حديثه الإعلامي أن هناك ما يقارب 5 في المائة من السجناء يحكمون بالبراءة، وهي نسبة ضئيلة لا يمكنها أن تحدث أي تغيير بشأن عدد السجناء في المغرب الذي يصل إلى 80 ألفا في الإجمال.

و تطرق رئيس النيابة العامة بالمغرب للسبب في هذا الأمر، مؤكدا أن المشكل يكمن في نقص العقوبات البديلة وفي اعتماد السياسة الجنائية على مقاربة سلب الحرية حلا للإشكاليات المجتمعية، وهي مقاربة تتم ملاحظتها في مختلف النصوص التشريعية التي تخلو من عقوبات سالبة للحرية.

وأشار عبد النباوي في حواره مع الزميلة “الصباح” إلى أنه حتى في حال تم حل مشكل الاعتقال الاحتياطي فلن يتقلص عدد السجناء، مضيفا أن النسبة لن تتعدى أربعة في المائة أو خمسة من مجموع السجناء، التي تصل إلى حوالي 4000 سجين، وهي حالات لا يمكن اتخاذ عدم إجراء الاعتقال الاحتياطي في حقها منذ البداية، بالنظر إلى الأسباب المحيطة بها وعدم وجود دلائل قوية على إمكانية المتابعة في حالة سراح.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. و ناري اش هاد البلاد …..رئيس النيابة العامة يعترف و يتفرج على الظلم…هادشي بزاف..المواطن مسكين وصلة فيه الله اربح..و حتى شي واحد ما كيدير شي ردة فعل..معدرون الناس لكاينتحروا على قبل الظلم..القضاء ازدادا ارتشاء مع صدور القوانين الحامية للقضاة..حيث اصبحوا يحكمون بناء على ما يقبضون من رشاوي…الله الطف..ما بغيناش استقلالية القضاء حيث ما عندنا العقليات ديالها..هادشي بزاااااف..و ماشي غي المحاكم بزاف ديال الببللايص الظلم عين ياين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق