“الحنودي” بعد تجميد عضويته : ” القرار “بلطجي” والاتحاد الاشتراكي أصبح ملحقة لوزارة الداخلية”

هبة بريس - الرباط
جمد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عضوية المكي الحنودي رئيس الجماعة التابعة ترابيا لاقليم الحسيمة .
ونشر الحزب إخبار مقتضب عبر موقعه الرسمي جاء فيه:”علمنا من المقر المركزي لحزب الاتحاد الاشتراكي ،أنه تم تجميد عضوية المكي الحنودي رئيس جماعة لوطا إقليم الحسيمة في الحزب، إلى حين اجتماع الهيئات التقريرية للبتّ في الموضوع”.
الحنودي وفور نشر خبر تجميد عضوية ، هاجم الكاتب العام للحزب إدريس لشكر، عبر صفحته الفايسبوكية واصفاُ اياه بـ”خنشة الأمعاء الغليضة”، كما اتهمه بالاجهاز على الحضور النضالي للحزب وتحويله إلى ملحقة لوزارة الداخلية على حد تعبيره.
ونشر الحندوي تدوينة أخرى قال فيها :”أحيي كل من اتصل بي من الاتحاديات والاتحاديين ، ولن أتراجع عن نقمتي واحتجاجي على القرار البلطجي الا بعد اعتذار الكاتب الاول …أما حزب الاتحاد الاشتراكي فقد أنهى أدريس لشكر  حضوره النضالي وأضحى حزبا اداريا او ملحقة لوزارة الداخلية”.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ليس اليوم فقط ..بل كان-عوض اصبح-ملحقة لوزارة الداخلية مند 1981..كل الاتحاديين القدامى الاحرار يعرفون هدا..اما من شعر بهدا اليوم فقط فانه من(ءاخر من التحق)..اسالوا الاستاد بنعمر و اليزيد البركة وغيرهما يعطونكم النبا اليقين..الاتحاد اصبح شركة مجهولة الاسم والداخلية من المساهمين في راسمالها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق