طبيب منتخب روسيا يخرج عن صمته بخصوص اتهامات المنشطات

هبة بريس - متابعة

دافع إدوارد بيزوجلوف، طبيب منتخب روسيا، اليوم الاثنين، عن فريقه الوطني، بعد الاتهامات التي وُجهت له بتناول المنشطات، خلال منافسات مونديال 2018.

لكن الطبيب أوضح أن لاعبي روسيا، كانوا يستنشقون النشادر فقط، لرفع درجة قوتهم خلال المباريات.

وقال بيزوجلوف، في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “إنها نشادر بسيطة، يتم وضعها على قطعة من القطن، ثم يستنشقها اللاعبون، هذا يحدث منذ عقود لرفع درجة قوة الرياضيين”.

وتابع: “النشادر لا يستخدمها الرياضيون فقط، بل في الحياة العامة الجميع يستخدمها، عندما يفقد أحدهم الوعي، أو يشعر بالضعف.. هذا ليس له أي علاقة بالمنشطات، يمكنك الذهاب للصيدليات وشراء قطن وبعض النشادر”.

وكانت تقارير صحفية ألمانية، قد كشفت أن لاعبي المنتخب الروسي، استنشقوا مادة النشادر خلال البطولة، وبالأخص في مباراة إسبانيا بثمن النهائي، التي حسمها أصحاب الأرض بضربات الترجيح.

ومن جانبها، أشارت صحيفة “بيلد”، إلى أن لاعبي روسيا ظهروا بوضوح، وهم يقومون بدعك أنوفهم، وهو ما فسرته باستنشاقهم للنشادر، قبل انطلاق مباراتهم أمام كرواتيا، في ربع النهائي.

وتعد النشادر من المواد المسموح بها، من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

لكن هذه ليست المرة الأولى، التي يتم فيها اتهام روسيا بتعاطي لاعبيها للمنشطات، حيث سبق وأن أُتهم 11 لاعبا، عام 2016، وفقا لتقرير الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق