القبض على ثلاثة أشخاص عنفوا أستاذا بداعي الاعتداء الجنسي على الأطفال

أحمد أوزورتي - هبة بريس

 

أوقفت مصالح مفوضية الشرطة بآيت ملول ضواحي أكادير، أمس السبت 07 يوليوز، 03 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 19 و27 سنة، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بـ”العنف”.

وكشفت المعلومات الأولية للبحث، حسب مصادر هبة بريس، أن المشتبه فيهم كانوا ضمن مجموعة من الأشخاص عرضوا، بتاريخ 04 يوليوز الجاري، شخصا يبلغ من العمر 37 سنة ويشتغل أستاذا للتعليم الابتدائي، للعنف اللفضي والجسدي بعدما صادفوه بحييهم، بدعوى “السرقة والاعتداء الجنسي على القاصرين”، مع توثيق ذلك بواسطة شريط تم تداوله بمجموعة من الصفحات الإلكترونية.

وكانت مصالح الأمن قد باشرت فور رصدها للشريط المنشور بوسائل التواصل الاجتماعي، مجموعة من التحريات والأبحاث بغرض تحديد ملابسات الحادث، قبل أن تتوصل بشكاية شقيق الضحية، والذي أفاد أن أخاه قدم إلى مدينة أكادير من منطقة ماسة من أجل الاستشفاء، غير أنه تاه بعدما انتابه عارض صحي (اضطراب نفسي)، قبل أن تتفاجأ أسرته بالشريط الذي يوثق للاعتداء عليه.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق