دفاع معتقلي حراك الريف يدق ناقوس الخطر..الأبلق يقترب من الموت!

هبة بريس ـ البيضاء

ناشدت هيئة دفاع معتقلي الحراك، ربيع الأبلق، من أجل وقف الإضراب عن الطعام الذي يخوضه، والذي تجاوز 40 يوما، بمركب السجني عكاشة، بالبيضاء.

وأكد النقيب عبد الرحيم الجامعي، في ندوة نظمتها هيئة الدفاع بالدار البيضاء، قبل قليل، أن ربيع الأبلق في وضعية صحية خطيرة، ويقترب من الموت في كل دقيقة تمر.

وحملت هيئة الدفاع المسؤولية لكل من القضاء والدولة، وناشدت المنظمات الحقوقية من أجل نقله إلى المستشفى بشكل فوري.

وكان البرلماني  بالغرفة الثانية نبيل الاندلوسي قد حذر  من تدهور صحة “ربيع الأبلق”، أحد نشطاء حراك الريف، المضرب عن الطعام في السجن منذ أزيد من 40 يوماً. 

وطالب نبيل الأندلوسي، عضو مجلس المستشارين، من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الكشف عن الإجراءات التي قام بها لإنقاذ حياة ربيع الأبلق، المضرب عن الطعام في سجن الدار البيضاء، منذ أزيد من 40 يوماً. 

وتساءل الأندلوسي في سؤال كتابي، “ما إذا كانت مؤسسات الدولة المعنية بالملف سعت لفتح حوار معه والعمل على إقناعه بإيقاف هذا الإضراب الذي يهدد حياته.” 

وأبرز أن “هناك حاجة لمعرفة مقاربة الدولة لحل هذا الملف ومعالجة تداعياته.” 

وأشار إلى أن امتناع الناشط عن شرب الماء أيضاً، زاد من سوء حالته واستدعى ذلك نقله لمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء لتلقي العلاجات الضرورية. 

وكانت محكمة الاستئناف بمدينة الدارالبيضاء، أصدرت في 26 يونيو الماضي، أحكام سجن بحق عدد من نشطاء الاحتجاجات بالريف تراوحت بين عام واحد و20 عاماً. وتمت إدانة الأبلق بالسجن 5 سنوات. 

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. المسمى الابلق مضرب عن الطعام لا أحد بإمكانه إجباره عن التراجع سوى نفسه والخوف من الله إن كان مؤمنا فعلا وإن استمر في ذلك سوف يلقى غيا والآيات القرآنية متعددة في هذا الشأن عليه أن يتراجع عن غيه ويضع ثقته في الله

  2. إلى الذين يطالبون بإطلاق سراح ما يسمى بمعتقلي حراك الريف !
    إذا تم إصدار عفو ، فيجب أن يشمل جميع المسجونين في المغرب وكذا معتقلي إكديم إزيك, لأن معتقلي الريف ومعتقلوا إكديم إزيكو. متهمون بالقتل العمد مع سبق الإصرار في حق أفراد القوات العمومية. ناهيك عن زعزعت اسقرار المملكة. نطالب النيابة العامة بالتراجع عن التخفيف المتخذ في حقهم والحكم عليه بما تقتضيه الفصول.
    ماذا سيقول أبناء أفراد القوات العمومية ضحايا هذا الإجرام وذوي حقوقهم عندما يصدر عفو على القتلة؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق