دفاع معتقلي حراك الريف… المحكمة سمحت لجهة مجهولة بتسجيل أطوار المحاكمة

هبة بريس ـ رضى لكبير
كشف المحامي محمد اغناج عضو هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، خلال الندوة الصحفية التي تقام حاليا بدار المحامي بالدار البيضاء، (كشف) عن بعض الإجراءات التي كانت تطال المحاميين خلال جلسات التخابر مع المعتقلين. 
وقال المحامي محمد أغناج، بأن الإجراءات التي كانت تخضع لها جلسات التخبار مع المعتقلين مشددة، حيث تم منع العديد من أعضاء هيئة الدفاع من إدخال حقائبهم لقاعة التخابر.
كما أضاف المحامي محمد اغناج أيضاً بأن المحكمة هي الأخرى عرفت تشديدا طال المحامين، عبر وضع ثلاث حواجز امنية للتفتيش داخل فضاء المحكمة، وكان يطال المحامين والصحافيين. 
من جهته كشف النقيب السابق المحامي عبد الرحيم الجامعي، خلال ذات الندوة الصحفية المنعقدة بدار المحامي بالدار البيضاء، بأن المحكمة سمحت لجهة مجهولة بتسجيل أطوار جلسات محاكمة الزفزافي ورفاقه.
وأضاف الجامعي الذي يحظى باحترام كبير بين هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف ودفاع الطرف المدني أيضاً، بأنه لا أحد يعلم لحدود الساعة أي جهة شاهدت هذه التسجيلات، مؤكدا أنه لا يدري إن كانت وزارة الداخلية أو القضاء أو أي جهة أخرى هي التي تحوز تسجيلات سنة كاملة من المحاكمة، في إشارة منه للكاميرات التي كانت موضوعة بالقاعة رقم 7 التي شهدت أطوار محاكمة معتقلي حراك الريف والصحفي حميد المهداوي.
وأضاف عبد الرحيم الجامعي بأن أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، سجلوا استخفاف المحكمة من قرينة البراءة، عبر إستعمال النيابة العامة لوسائل الاعلام العمومية بنشر بلاغات أحادية على القنوات العمومية مع عدم التطرق للرأي الآخر الذي يخص المعتقلين.
يشار إلى الندوة تروم إلى تسليط الضوء على جميع مستجدات ملف معتقلي حراك الريف بما في ذلك استئنافهم للحكم الصادر من لدن الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، إضافة لبعض الكواليس الخفية التي عرفها الملف منذ انطلاقته. 

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق