س.قاسم: غياب الإنارة العمومية يعجل بمقتل شاب على يد سائق شاحنة

 

لقي شاب لم يكمل عقده الثاني بعد، حتفه نهاية الأسبوع الماضي بعد تعرضه لحادثة دهس قوي من طرف سائق شاحنة كبيرة، بعد أن كان ينوي قطع الطريق الاقليمية رقم 4548، متوجها نحو منزله المتواجد بدوار التعاونية الادريسية، التابع ترابيا إلى جماعة باب تيوكا، ليتم نقله لمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بسيدي قاسم.

العديد من شهود عيان أجرعو سبب الحادثة إلى الغياب التام للإنارة العمومية، حيث تنعدم بشكل كامل عن جنبات الدوار التابع لجماعة باب تيوكة، وضعيفة جدا على جنبات تجزئة وليلي التابعة لبلدية سيدي قاسم ، وهو ما يطرح عدة استفهامات عن أسباب الإهمال الذي يمارسه بعض المسؤولين الجماعيين و تزهق أرواح بريئة بسبب إهمالهم.

ولعل المتتبعين للموضوع يدركون جيدا أن تلك النقطة السوداء باتت تحصد أرواحا كثيرة من الساكنة ، والذاكرة القريبة تعود لتذكرنا بالحادثة الأخيرة التي راحت ضحيتها أم وطفلتها، وكذلك الامر بالنسبة لأزيد من خمس حالات أخرى.

وفي ذات السسايق اعتبر “عبدالنبي الفايق” مستشار جماعي يجماعة باب تيوكة -اعتبر- أن من “أهم الأسباب المؤدية إلى تلك الحوادث ليلا هو ضعف الإنارة العمومية، الأمر الذي يساهم في حجب الرؤية مع وجود حركية مقدرة للساكنة، مما يستدع وبشكل استعجالي القيام بتجهيز جنبات الطريق الإقليمية 4548 على طول الدوار بمصابيح الإنارة العمومية” داعيا الجهات المسؤولة إلى تحملها مسؤولياتها، و الالتزام ببذل الجهد و الوسع الهادف إلى خلق جو تنموي متوصال”.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن جماعة باب تيوكا، تعاني من خصاص واضح على مستوى الإنارة العمومية، سواء بمركز الجماعة أو على جنبات الطريق الوطنية رقم 4، أو بمختلف الطرقات والدواوير المجانبة، حيث سبق لبعض أعضاء المجلس الجماعي أن راسلوا الجهات المسؤولة ونبهوا إلى تغييب رئيس الجماعة لموضوع حيوي، يلعب دورا كبيرا في الحفاظ على أمن وسلامة الأشخاص سواء من الحوادث أو السرقة والعنف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق