استنفار امني كبير عقب الاعتداء على شرطي وسرقة مسدسه

تعرض رجل شرطة مساء أمس الجمعة 6 يوليوز إلى سرقة بالخطف من طرف شخصين بالشارع العام بمدينة الدشيرة الجهادية التابعة ترابيا إلى إقليم انزكان ايت ملول.

وأفادت مصادر مطلعة لهبة بريس، أن الشرطي والذي كان بزي مدني، فقد أثناء الاعتداء لوازمه الشخصية ومن بينها المسدس الذي كان بحوزته.
وأكدت مصادرنا أيضا أن الخاطفين تخلصوا مباشرة من المسدس قرب مكان الاعتداء، ليتم إيجاده من طرف العناصر الأمنية التي حلت سريعا بعين المكان من أجل تمشيط المنطقة بحثا عن الخاطفين.
هذا ولا زالت التحريات والأبحاث إلى حدود الآن  جارية لتحديد هوية الخاطفين، من أجل تقديمهم إلى العدالة.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. إدا كانت مهنة الصحافة تدعى بمهنة المتاعب فمادا نسمي مهنة الشرطة

  2. الشرطة قد تبد قليلة هناك شباب كتيرون عاطلون عن العمل لمادا لا تزيد الشرطة وتزديد المن وتنقص من البطالة

  3. ههههه هدا بعد ايقاف الجناة تم استقبالهم من طرف الحموشي و تحفيزهم و معاقبة الشرطي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق