بعد “أسبوع غضب الأطباء”.. الإضرابات تشل المستشفيات العمومية من جديد

هبة بريس – الدار البيضاء

بعد إنتهاء ما سمي ب”أسبوع غضب الأطباء” يومه الجمعة ، عاد أطباء القطاع العام بالمغرب للتلويح بالتصعيد مجددا من خلال دعوتهم للقيام بإضراب وطني يشل حركية المستشفيات العمومية بالمغرب لحين الاستجابة لملفهم المطلبي.

و علمت هبة بريس أن النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام قد أعلنت خوضها لإضراب وطني عن العمل في مختلف المؤسسات الصحية العمومية، باستثناء أقسام المستعجلات ومصالح الجراحة المستعجلة و ذلك أيام18 و 19 يوليوز الجاري.

و يروم أطباء القطاع العام من خلال سلسلة أشكالهم الاحتجاجية و إضراباتهم التي شلت قطاع الصحة العمومية ببلادنا لتركيع الوزارة حتى تستجيب لملفها المطلبي و المتجسد في مجموعة من النقاط أبرزها تلك التي تتعلق بتجويد شروط و ظروف ممارسة المهنة و الخدمات المقدمة للمرضى.

و كان أطباء القطاع العام التابعين للنقابة المستقلة قد قاطعوا على مدى أسبوع تسليم كافة الشواهد الطبية باسثتناء الضرورية منها و الامتناع عن استخدام “الكاشيات” الطبية و مقاطعة الفحوصات و التشخيص الروتيني غير المستعجل ضمن ما عرف ب”أسبوع غضب الأطباء”.

و يتوقع أن يستمر مسلسل شد الحبل بين وزارة الصحة التي يوجد على رأسها الوزير أنس الدكالي و تمثيلية نقابة الأطباء بالقطاع العام الذين يتهمون الوزارة بتجاهل ملفهم المطلبي و الذي يعتبرونه “مشروعا و عادلا” ، حيث يتوقع أن يشهد شهري يوليوز و غشت موجة من التصعيد من طرف أطباء القطاع العام كما أكدت مجموعة من المصادر من داخل النقابة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. على اطباء القطاع العام ان يتقوا الله في المرضى الفقراء الذين يلجون المستشفيات..اما الاغنياء فيتوجهون الى المصحات..والاضراب يتم بالشارة الحمراء التي توضع في اليد كما هو الشان في الدول المتقدمة..ومن حقكم المطالبة بحقوقكم

  2. في الاصل لايشتغلون معظمهم يشتغل في القطاع الخاص ويتركون المستشفيات الحكومية فارغة الا من سماسرة العيادات الخاصة لهذا فاضرابهم دائما ما يكون فاشلا واقول لهم بيننا الله الذي لا تضيع ودائعه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق