الشناوي للعثماني : تتنددون بخروقات حقوق الإنسان بفينزويلا ولا تلتفتون إلى ما يقع في المغرب

هبة بريس ـ الرباط

هاجم مصطفى الشناوي، البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي رئيس الحكومة، في مداخلة لقاها بمناسبة الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة، أمس الإثنين

وقال الشناوي “غريب أمركم السيد رئيس الحكومة، تتنددون بخروقات حقوق الإنسان بفينزويلا، ولا تلتفتون إلى ما يقع في المغرب، وكأننا نعيش في جنة من الحريات والحقوق، وما الأحكام الأخيرة إلا مثال عن جنة الحقوق التي نعيشها والتي تبشرونا بها”.

وأضاف الشناوي في مداخلته  “تقولون للمغاربة أنكم بصدد وضع خطة لحقوق الإنسان، المغاربة محتاجون لأن يعيشوا حقوق الإنسان لا أن يسمعوا بها، إن بلادنا تستيقض كل يوم على الانتهاكات والخروقات والمس بكرامة الإنسان وتدهور الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وهذا يعني عدم توفر الإرادة السياسية للقطع مع ممارسات الماضي، وضعف الآليات اللازمة لتفعيل تلك الحقوق وضمان التمتع بها”.

وانتقد الشناوي تعاطي الحكومة مع الاحتجاجات التي عرفها إقليم الحسيمة والنواحي، “لقد خرج المواطنون للمطالبة بالحقوق، حقوق اقتصادية واجتماعية وثقافية وبيئية، فلم تستجيبوا لتلك الحقوق بل على العكس من ذلك، قمتم بتخوينهم واتهامهم بالانفصال وأزلتم الغطاء السياسي على تلك الاحتجاجات الاجتماعية مع الأسف ببلاغكم المشهور، فمهدتهم الطريق للمقاربة الأمنية والقضائية فتم الاعتقال والمحاكمات غير العادلة، ثم إصدار الأحكام بقرون من السجن”.

 رئيس الحكومة وردا على التدخل قال  ” يجب أن نعترف بجو الحرية الموجود داخل بلادنا، ولا يجب أن نقول اننا عدنا لسنوات الرصاص بزاف”.

واستطرد رئيس الحكومة: ” اليوم الحمد لله الصحافة تعبر بطريقة تنتقد طولا وعرضا، وبزاف ديال التظاهرات موجودة، وأحيانا تقع مشاكل يجب أن نتدخل لمعالجتها أنا متفق معكم”.

وتابع العثماني حديثه قائلا،” ولكن أستغرب من التهجم على الحكومة التي عمرها سنة في موضوع الحريات”.

وأعرب العثماني عن استياءه من الذين يقارنون المغرب بفنزويلا في مجال الحقوق، وأضاف بلغة شديدة اللهجة، ” كيفاش تقارنوا بلادكم بفنزويلا  وفنزويلا فواد والمغرب واد، كيفاش تقارنو بلادكم بفنزويلا لي تقتل فيها أكثر من 60 متظاهر، والتي تعيش في عالم آخر”.

واستطرد العثماني،” تصريحاتكم عندما لا تكون موزونة تنقلها المنظمات الدولية والصحافة الدولية والأجنبية على أنها حقائق، ارحموا بلدكم وقولوا الحقائق كما هي على الأرض”.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هدا هو حال المغاربة الشيعي رغم الاقلية يؤيدون ايران ضدا في المغرب والعدالة والتنمية يساندون تركيا والاشتراكيين يدعمون الجزائر والبوبيزاريو وفنزويلا ضدا في المغرب دون وطنية دون شخصية الدي جاء يوما في افتتاح الدورة البرلمانية مخالف لاعراف المغاربة يلبس حداء هتلر وقلب ابي لهب لا خير فيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق