ساكنة المحمدية تكذب الجماعة :«نتعرض للسب والتهديد بسبب الشواطئ والباركينغات»

نشرت صفحة جماعة مدينة المحمدية على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك صورة تشير فيها إلى أن عملية الاصطياف بشواطئ المدينة مجانية وغير مؤدئ عنها، إضافة إلى أن تسعيرة مواقف السيارات لا تتجاوز درهمان، وهو المنشور الذي لاقى استهجانا كبيرا من طرف ساكنة المدينة.
وخلق هذا المنشور جدلا كبيرا بين ساكنة المحمدية معتبرين أن ما نشر لا أساس له من الصحة في الواقع وأن المدينة تعيش على وقع الفوضى وقانون الغاب وكل يفرض تسعيرته الخيالية حسب هواه، وأن العديد من المواطنين يؤدون تسعيرة 10 دراهم من أجل ركن سياراتهم و20 درهما من أجل الجلوس فوق الرمال. 
وعلق مواطن قائلاً، « هذا على مستوى النوايا والأقوال، أما على مستوى الواقع والأفعال فالوقائع عنيدة وصادمة؛ حيث أصبحت الساحة الجماعية مسرحا لكثير من التجاوزات التي تعاكس هذه الصورة التي يبشر بها المنشور؛ فالgarديانات في كل مكان، وهم بدون ترخيص، وكل يفرض وجيبة للتوقف على هواه. 
ولا بد أن نشير أن المتعيشين من هذه الفوضى كثيرون ……».
وأضاف مواطن أخر بالقول، :« نظريا ، لكن على أرض الواقع أناس يشتكون من أداء 10 دراهم للجلوس على الرمال و 10 دراهم الشمسية و أن الجماعة هي التي رخصت إليهم الأماكن، حسب أقوالهم. فأين إذن مسؤول الجماعة ليفني عنه هذه التهم مباشرة على الهواء (الاداعة و التلفزة).
المرجو تخصيص رقم أخضر من أجل استقبال شكايات المواطنين مباشرة بالمصالح المختصة في موضوع الشواطئ. ».
وكشف مواطن أخر عن تعرضه للتهديد بعد رفضه دفع أكثر من درهمين حيث قال،  :«انا اليوم بشاطىء لاسييسطا اديت 10 دراهم كثمن موقف السيارة … وعند الحديث مع المعنيين بالحراسة رفض قضية درهمين ورفض حتى خمسة دراهم ووقف علي مجموعة من الشباب كنوع من التحدي او التهديد .. يجب وضع حد لهذه السلوكات ووضع اشارات وعلامات كبيرة تحدد ثمن التوقف اضافة للتنسيق مع الامن.
بكل أسف هناك من هم في المجلس البلدي من يصدرون “الكلام” من مكاتبهم بعيدا عن الهموم الحقيقية واليومية لسكان هذه المدينة».
مواطن أخر أوضح بأن الشواطئ بمدينة المحمدية بالمقابل ويجب الدفع من أجل الاستجمام وإلا ستتعرض للسب والشتم بأبشع النعوت من طرف من سماهم ب ”المشرملين“، «للاسف الشواطئ بالمقابل يجب الدفع و إلا ستتعرض للسب و الشتم بابشع الالفاظ من طرف المشرملين المكلفين بالشواطئ ، وكذلك بالنسبة للسيارات فاقل مبلغ هو 5دراهم».
ولم يتلق هؤلاء المعلقين أي إجابة من طرف القائم على صفحة جماعة المحمدية، غير أن هذا الكم الهائل من التعليقات التي تكذب جماعة المحمدية وتجعلها تغرد خارج السرب دفع القائمين إلى خلق رقم لتلقي شكايات المواطنين، حيث نشرت الصفحة فيما بعد منشورا جاء فيه، «تفاعلا ما سبق نشره في الصفحة الرسمية للجماعة.
تم تخصيص رقم خاص بالواتساب لتلقي شكايات المواطنين : 
الرقم هو :  0675940795».
يشار إلى أن ساكتة المحمدية تشتكي من احتلال شواطئ المدينة من طرف بعض الأشخاص المجهولين، حيث يفرضون تسعيرتهم المحددة بطريقة غريبة وغير قانونية. 

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مشكل الكارديانات في المغرب كله، على الأقل 10د يوميا، لكل صلاة درهمين الا صلاة الفجر لاتجدهم، هذا فقط للصلوات اما ان كنت من الملزمين بالتوقف في كل مرة فهذا سيكلفك كثيرا، المرجو التدخل لوضع حد لهذه المأساة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق