حراك الريف…تأجيل الحكم على 8 نشطاء بالحسيمة

هبة بريس ـ الرباط

قررت المحكمة المحكمة الابتدائية بالحسيمة  إرجاء النظر في ملفات الثمانية الموقوفين على خلفية الاحتجاجات الأخيرة، التي عرفتها مدينة المدينة وضواحيها، والمنددة بالأحكام الصادرة في حق قائد الحراك الزفزافي، ومن معه إلى غاية الثامن من يوليوز الجاري.

ويتابع كل من “خالد الدغمي، ونبيل الكرودي، وعبد الله المحدالي، ومحمد الداودي، ومحمد العماري، وكمال بولعراصي، وعبد الكريم أشهبار” بتهم “التظاهر بالطرق العمومية من دون سابق تصريح، والتجمهر المسلح في الطريق العمومي، والعنف ضد رجال القوة العمومية، والتحريض على ارتكاب جنح، وجنايات، والدعوة إلى التظاهر في الطرق العمومية، والتحريض على العصيان، والمشاركة في تظاهرة وقع منعها، وإهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بمهامهم، وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والتحريض على ارتكاب جنح وجنايات نتج عنها مفعول، والمساهمة في تنظيم تظاهرات غير مصرح بها..

واحتج العشرات من نشطاء حراك الريف بمدينة الحسيمة، الثلاثاء الماضي  رفضًا لأحكام بإدانة القائد الميداني لحراك الريف، ناصر الزفزافي، وسجنه 20 عامًا، وأحكام أخرى بحق نشطاء آخرين.

 

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ما على الزفزافي و رفاقه سوى الاعتدار للمغاربة على السب و القدف و حينها يمكن ان ننظر في اي تخفيف للعقوبات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق