شاطئ “طماريس” بدار بوعزة ، النصب على المصطافين باسم القانون‎

هبة بريس- الدار البيضاء

 

يعتبر شاطئ طماريس بدار بوعزة في الدار البيضاء من الأماكن الأكثرجذبا للزوار والمصطافين في العاصمة الاقتصادية للمملكة، حيث يتوافد عليه أعداد كبيرة من المصطافين الذين يقصدون الشاطئ نهارا في الوقت الذي تشهد فيهالمدينة درجات حرارة عالية.

البعض الآخر ممن تعودوا اقتناص الفرص ، حولوا مساحات شاسعة من رمال الشاطئ الى ملك خاص بهم ، كما فرضوا قوانين خاصة تلزم المصطافين بدفع مبالغ كبيرة للاستفاد من مظلات (شمسية) شيدتها المقاطعة الحضرية واتخذها البعض وسيلة للنصب باسم القانون .

ووثق أحد المصطافين في شريط فيديو أثناء تواجده بالشاطئ المذكور ، تواجد مظلات (شمسية) خشبية مثبتة في الرمال حيث تحدث عبر الفيديو قائلا أن أشخاصا يدعون امتلاكهم رخصة استغلال الشاطئ بطوله وعرضه فرضوا على المصطافين أداء مبلغ 50 درهم عن كل مظلة (باراسول) أو الاكتواء بحرقة أشعة الشمس .

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. احسن لكم ان تعدادوا على الشمس، فنار جهنم اشد حرا لو كنتم تفقهون، حضور اماكن المنكرات وعدم انكارها او القدرة على انكارها منكر بعينه، اذا انتشر المنكر وعدم الامر بالمعروف عمت العقوبة

  2. اللوبيات الدين يسطون عل الملك العمومي وعلى الرمال وعلى الأرصفة ويحولونها لمواقف سيارات بتعريفات يحددونها حسب مزاجهم … كل هده الجرائم تسهلها سلطات محلية تستفيد من الوضع ويزكيها مستشارون مرتزقة …
    المواطن غير محمي … والبلد يسيرها خدام الدولة هم أنفسهم نهبوا أراضي طريق زعير والهرهورة وليمت الشعب بغمه ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق