سجين ينتحر شنقا في السجن الفلاحي “العادر” بالجديدة

أحمد مصباح - هبة بريس

وضع سجين، صباح اليوم الاثنين، حدا لحياته شنقا داخل السجن الفلاحي “العادر”، الكائن حوالي 9 كيلومترات شمال مدينة الجديدة، والمؤدية إليه الطريق الثانوية المتفرعة عن الطريق الوطنية رقم: 1، الرابطة بين عاصمة دكالة، ومدينة الدارالبيضاء..

هذا، فإن الهالك، من مواليد 1993، كان قضى سنة من عقوبة سالبة للحرية، بسجن “عكاشة” بالدارالبيضاء، على خلفية العنف واستعمال المخدرات والسرقة ومحاولتها، والإدلاء بهوية زائفة. حيث قامت إدارة المؤسسة السجنية بترحيله في ال15 ماي 2018، إلى السجن الفلاحي “العادر” بتراب إقليم الجديدة.

وقد استغل تواجده بمفرده في مصحة السجن الفلاحي “العادر”، حيث كان يخضع للعلاج. وقد صنع لنفسه حبلا من (الكاشة) التي كان يتغطى بها، وهو طريح الفراش، على سرير المرض. وربط الحبل حول عنقه، وشده إلى شباك نافذة مرحاض المصحة، قبل أن يلقي بجسده في الفراغ، ويقضي نحبه في الحين.

وفي حدود الساعة السابعة من صباح اليوم الاثنين، عثر عليه سجين آخر جثة هامدة، معلقة ومشدودة إلى حبل.

هذا، وتسود في هذه الأثناء حالة استنفار لدى المسؤولين في السجن الفلاحي “العادر”، الذين أشعروا الوكيل العام باستئنافية الجديدة. وفور إشعارها، انتقلت الضابطة القضائية لدى الفرقة الترابية للدرك الملكي بأزمور، وقائد سرية الجديدة بالنيابة، وتقنيو مسرح الجريمة من القيادة الجهوية للدرك بالجديدة، إلى السجن الفلاحي “العادر”، حيث باشرون المعاينات والتحريات، لتحديد ظروف وأسباب إقدام السجين على الانتحار شنقا. كما أحالوا جثة السجين المنتحر على المستشفى الإقليمي بالجديدة، حيث جرى إيداعها في مستودع حفظ الأموات، لإخضاعها، بتعليمات نيابية، للتشريح الطبي.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق