بعد “استسلام اليابان”.. الفيفا يراجع قانون اللعب النظيف

هبة بريس - متابعة

أعرب مسؤولو الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن سعادتهم بتطبيق قوانين اللعب النظيف التي تفصل بين المنتخبات المتعادلة بالنقاط والأهداف، في مجموعات مونديال روسيا، لكن أكدوا نيتهم “مراجعته”.

واستفاد المنتخب الياباني لأول مرة في تاريخ المونديال من ميزة اللعب النظيف، وصعد إلى دور الـ16 بعد تساويه مع السنغال في النقاط وفارق الأهداف وعدد الأهداف والمواجهة المباشرة.

وأكد كولن سميث، مدير البطولة الموكل من (فيفا)، أنه سعيد بنتائج قانون اللعب النظيف الذي استخدم بهذه الطريقة للمرة الأولى في المونديال.

وقال سميث: “سنراجع القانون المطبق بعد نهاية المونديال. بالطبع نرغب دائما بتجنب اللجوء للقرعة”.

وأضاف: “سنرى ما هي ردور الفعل للقانون، ولكن حتى الآن، نحن لا نرى أي حاجة لتغيير القانون الذي وضعناه”.

وتعرض قانون اللعب النظيف لانتقادات الواسعة، خاصة بعد لقطات “الاستسلام” التي أبداها المنتخب الياباني في نهاية مباراته مع بولندا، واكتفائه بالهزيمة 0-1، وعزوفه عن التدخل في الكرات مع البولنديين، تجنبا للبطاقات الصفراء.

وحققت كولومبيا فوزا مثيرا على السنغال بهدف نظيف، الخميس، لتخطف صدارة المجموعة الثامنة من كأس العالم وتصعد للدور الثاني رفقة اليابان، رغم خسارة المنتخب الآسيوي أمام بولندا بالنتيجة ذاتها.

وتلقى لاعبو اليابان 4 بطاقات صفراء فقط، مقابل 6 حصل عليها السنغاليون، طوال مباريات الدور الأول.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق