الأمن يمنع وقفات احتجاجية ضد أحكام “نشطاء الريف”

هبة بريس ـ الرباط

منع الامن امس  السبت، وقفات احتجاجية على الأحكام القضائية الصادرة بحق نشطاء حراك الريف ، بالتزامن مع تقارير تحدثت عن استدعاء الرباط لسفيرة هولندا بالمغرب.

ومنعت السلطات في مدن، طنجة، ومرتيل، والفنيدق  الوقفات التي دعت إليها جمعيات ، للمطالبة بالإفراج الفوري عن النشطاء المحبوسين، وإلغاء الأحكام الصادرة بحقهم.

وقامت  السلطات بتفريق المتظاهرين قبل انطلاق الوقفة في طنجة، فيما أرسلت إشعارات مكتوبة بخصوص المنع للجمعيات المنظمة في كل من مرتيل والفنيدق.

والثلاثاء الماضي، قضت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، بإدانة القائد الميداني لـحراك الريف، ناصر الزفزافي، و3 من النشطاء الآخرين، بتهمة المساس بالسلامة الداخلية للمملكة، وقضت بسجنهم لمدة 20 عاما نافذة.

الى ذلك ، طالب العشرات من المغتربين المغاربة بهولندا ، السبت، بإطلاق سراح النشطاء على خلفية الحراك.ودعا المحتجون، في وقفة نظموها بمدينة لاهاي، إلى ضرورة تنمية منطقة الريف.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الزفزافي و عصابته لم تنل جزائها للافعال التي اقترفوها من تخريب الممتلكات و الاعتداء و محاولة قتل رجال السلطة و سب المغاربة و تمجيد السبليون و تهديده بتفجر المغرب
    الان اصبح مغربيا و مطالبه اجتماعية فقط
    الفيديوات تكدبهم

  2. صور تراجيدية تتناسل بسرعة على ارض الوطن. انها تلخص حقيقة المخزن الفرعوني .انهم المزلطين ((يبرزطون)) او يقلقون راحة محترفي نهب الثروات ومانعي الحريات و…انها المافيات لا غير اما الزرواطة حدث ولا حرج رغم ان نهايتها ستكون ماساوية .

  3. لا ثم لا للخطاب العرقي العنصري المقيت، مهما بلغت المطالَب والمكاذب الا ان هاجسها نازي فتاك. من أراد ادخال الأباتشي والدبابات لا يصلح معه الا الزرواطة. فخور ان اكون عياشا ، مخزنيا وملكيا ولتسقط خطابات الكره العنصرية الجديدة بالمغرب . خليه يخمر في عكاشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق