بعد سنوات الجدل.. هولندا تحسم “قضية النقاب”

أقر مجلس الشيوخ الهولندي، الثلاثاء، بغالبية كبيرة مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب في بعض الأماكن العامة كالمدارس والمستشفيات، منهيا بذلك نقاشا استمر لسنوات حول هذا الموضوع الحساس.
وأورد بيان لمجلس الشيوخ على موقعه الإلكتروني: “وافق مجلس الشيوخ على مشروع القانون”.

وقال المجلس: “يقترح مشروع القانون فرض حظر على ارتداء الملابس التي تغطي الوجه بشكل تام أو تظهر فقط العينين في المؤسسات التربوية، والنقل العام، والدوائر الرسمية، والمستشفيات”.

ونال مشروع القانون موافقة 44 عضوا في مجلس الشيوخ (75 مقعدا)، فيما عارضه 31 عضوا، في تصويت مهد الطريق أمام تحول هذا المشروع الى قانون.

وكانت ثلاثة من الأحزاب الأربعة المنضوية في الائتلاف الحاكم الذي يقوده رئيس الوزراء مارك روتي أيدت مشروع القانون، فيما عارضه حزب “دي66” التقدمي.

ويأتي اقرار مجلس الشيوخ الهولندي بعد صدور قرارات حظر مشابهة في النمسا وبلجيكا وفرنسا وألمانيا.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. فرنسا الخبيثة هي اول من بدأت بحضر زي المؤمنات، غاظهم ان جل من يلبسه من النساء في بلدانهم هن من بنات البلد ومن جلدتهم، الحرية في اللواط والزنى والتعري ولا حرية لمن فيه حياء، هذه هي اوروبا لمن لا يعرفها، وللاسف تجد من بني جلدتنا من منافقي هذا البلد المسلم الذي منذ مافتحت فيه عيني وجدت امي كانت تلبس النقاب ولا يظهر منها الا العينين ومع ذلك كانت امية ولا تعرف من الدين الا الصلاة، اوا حسبنا الله ونعم الوكيل، حاقدون علينا، ماذا يا ترى لو منعت الدولة الخروج بالملابس الفاضحة، لا شك انك سترى الكلاب الضالة الممسوخة تعوي في كل مكان، احذر اصحاب التعليقات من انتقاد زي المسلمات والاصطفاف مع من عاد الله ورسوله، ويحذركم الله نفسه والله بصير بالعباد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى