الدكالي 4.1 في المائة من المغاربة يتعاطون المخدرات بكل أنواعها

أكد أنس الدكالي وزير الصحة، أن نسبة تعاطي المغاربة للمخدرات بكافة أنواعها بلغ 4.1 في المائة أي ما يقارب 800000 شخص، فيما بلغت نسبة المغاربة الذين يتعاطون الكحول 2 في المائة، أي ما يعادل 425.606 شخصا، فيما بلغت نسبة استهلاك المغاربة للمؤثرات العقلية 0.18 في المائة.

وأوضح الدكالي على هامش الدورة الوطنية التي نظمتها جمعية محاربة السيدا بتنسيق مع مجلس المستشارين والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، اليوم التلاثاء بأن الإحصاءات الوطنية تشير إلى تعاطي المغاربة للمخدرات القابلة للحقن، كالكوكايين بنسبة 0.05 بالمائة والمواد الأفيونية بنسبة 0.02 بالمائة

ونبه الدكالي في ذات السياق عن الأخطار الناجمة عن تعاطي المخدرات التي يتم حقنها عن طريق الإبر، وما يترتب عن ذلك من نقل للأمراض الخطيرة، “كالسيدا والتهاب الكبد الفيروسي،وداء السل والامراض المنقولة جنسيا”.

وكشف الدكالي خلال الندوة التي نظمت “إعمال مقاربة سياسية جديدة في مجال تعاطي المخدرات مبنية على الصحة، التنمية وحقوق الإنسان”، عن المجهودات التي تم إطلاقها في هذا المجال والتي مكنت من إحداث 12 مراكز متخصصا في علاج الإدمان، وذلك بشراكة مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن، بكل من الرباط، وجدة، الناظور، تطوان، مراكش، الدار البيضاء، طنجة (3 مراكز)، أكادير، مكناس وفاس، وعن استقبال وتتبع حوالي 27620 مدمن بمراكز الادمان منذ انطلاق العمل بها.

وأضاف المتحدث ذاته إلى أن الوزارة قامت بتوفير الأطر الطبية والموارد البشرةاللازمة من أجل التصدي لهذه الظاهرة، وتتجلى في تخصيص 41 ممرض،16 طبيب مكون في طب الادمان، 10 منهم متخصصين في الطب النفسي، بالإضافة إلى 8 فرق للتدخل الميداني التابعة للجمعيات المتخصصة في مجال تقليص مخاطر استعمال المخدرات.

وأوضح أنس الدكالي بأن آفة تعاطي المخدرات منتشرة في كل دول العالم، مشيرا إلى إحصائيات منظمة الامم المتحدة التي تفيد تعاطي شخص واحد من كل 20 شخص تتراوح أعمارهم بين 15 و64 سنة للمخدرات خلال السنة، وأن حوالي 29 مليونا شخص مدمنون على المخدِّرات في العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى