المصحات الخاصة تتيح لمستخدمي بطاقة رميد الاستفادة من خدماتها الطبية

من المنتظر أن يستفيد المرضى الحاملين لبطاقة راميد من الخدمات والاجهزة الطبية التي تتوفر عليها المؤسسات الخاصة، وذلك بعد عقدها شراكة مع القطاع العام .

وفي هذا الصدد عرضت الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة تفاصيل هذه الشراكة التي جمعت بين القطاعين العام والخاص، والتي تتمثل في وضع الإمكانيات التقنية، والتجهيزات البيوطبية الحديثة، المتوفرة في المصحات الخاصة رهن إشارة المواطنين المرضى، المستفيدين من نظام المساعدة الطبية ( راميد ).

وحسب بلاغ أصدرته الجمعية ذاتها فإن هذه الخطوة تسعى إلى المساهمة “في تجاوز الخصاص، الذي يعانيه القطاع العام على مستوى الموارد البشرية، وتفادي حالة الاكتظاظ، والمواعيد طويلة الأمد نتيجة للضغط اليومي على المستشفى العمومي، وبسبب الأعطاب، التي تطال التجهيزات التقنية المختلفة، كما هو الشأن بالنسبة إلى أجهزة ( السكانير )، وغيرها، حيث سيصبح بإمكان مرضى “راميد ” الاستفادة من كل التجهيزات الطبية، التي ستكون رهن إشارتهم”.

وستوفر المستشفيات الخاصة حسب ذات البلاغ، خدمات صحية مختلفة لن تقتصر فقط على المرضى المستفيدين من نظام المساعدة الطبية “راميد “، الذين يعانون القصور الكلوي، بل ستتعداها لتشمل فئات أخرى تعاني من أمراض مختلفة.

وستجند المؤسسات الخاصة مواردها البشرة وطاقمها الطبي رهن إشارة المستفيدين من بطاقة راميد، حيت سيعمل الطاقم الطبي على إجراء العمليات الجراحية اللازمة للمرضى ، بالاضافة إلى إخضاعهم إلى التشخيصات والفحوصات اللازمة ، للتخفيف من حدة النقص الذي يعرفه القطاع العام فيما يتعلق بمستوى الموارد البشرية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى