مدير عام سنطرال يحل بالمغرب لإيجاد حل للمقاطعة

بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدتها شركة سنطرال، إثر المقطعة الشعبية التي طالتها إلى جانب منتجات استهلاكية أخرى، قرر الرئيس المدير العام لشركة سنطرال إيمانويل فابير القدوم إلى المغرب شخصيا، من أجل احتواء قرار المقاطعة وإيجاد حلول من شأنها إرضاء الجميع.

وقال المتحدث في فيديو له نشرته الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، “انا الآن في المغرب لأن شركة سنطرال التي يعود تاريخ تأسيسها إلى ستين سنة، أصبحت تعرف منذ شهرين مقاطعة واسعة “.

وأكد إيمانويل فابير بأنه يحترم قرار المقاطعين ، وأنه سيعمل شخصيا على مقابلة المستهلكين سواء كانوا من البقالة أو ممثلي العمال، وكذا الفلاحين، من أجل الانصات إلى رسائل المغاربة وتحليلها، وتغيير الوضع الى الأفضل.

ويذكر أن المقاطعة التي يخوضها المواطنون ضد كل من علامة سنطرال، سيدي علي، وكذا شركة افريقيا غاز، تدخل في شهرها التالث، مخلفة خسائر مادية ومعنوية وخيمة.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. التاريخ علمنا ان الامبريالية لا تبحث عن (الحلول؟) وانما تجدد اليات توغلها لدوام نهبها وتفقيرها للشعوب المكلومة.انها الامبريالية لا غير ولا اظن ان المغاربة غافلين عن هدا.لقد قال هدا الامبريالي ان ((المقاطعة تحما رسالة قوية)).انهم يحرسون نبضات قلوبنا ودرجة يقضتنا او سذاجتنا وجهلنا. فلنكن حذرين ولتستمر المقاطعة بلا جدال ولا ثرثرة.

  2. عوض كلمة المداويخ والخونة ووو يجب على السادة المسؤولين اجاد الحل وهو خفض الاسعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى