تطور ملفت : المحكمة تفصل ملف حميد المهداوي عن ملف معتقلي الحراك

عرف ملف معتقلي حراك الريف والصحفي المعتقل حميد المهداوي تحولا مثيرا خلال جلسة ليلة اليوم بعد تقديم دفاع الأخير مجموعة من المرافعات القانونية الدقيقة والمطروزة بحبكة عالية جعلت المحكمة عبر قناعتها ورزانتها تتخذ قرار فصل ملف المهداوي عن ملف معتقلي حراك الريف.

هذا وبينما رافع اليوم دفاع الصحفي حميد المهداوي في جلسة شهدت استمرار معتقلي حراك الريف مقاطعتهم للجسات وعدم ولوجهم للقفص الزجاجي، (رافع) كل من النقيب محمد زيان والنقيب عبد الرحيم الجامعي وعبد العزيز النويضي ومحمد الهيني ولحبيب حاجي ومحمد اغناج… دفاعا عن الأخير عبر تقديم مجموعة من المعطيات القانونية لإسقاط التهم المنسوبة إليه والتماس البراءة لحريته المسلوبة.

هذا وقررت المحكمة في وقت متأخر فصل ملف الصحفي المعتقل حميد المهداوي عن ملف باقي المعتقلين وتأخيره لجلسة الخميس زوالا لاستمرار المناقشة، مع تعيين ملف باقي المعتقلين بجلسة اليوم الثلاثاء 26/06/2018، على الساعة الثالثة زوالا، لإعطاء الكلمة الاخيرة للمتهمين تمهيدا لادراجه بالمداولة لنفس الجلسة، حيث يطرح السؤال هل سيظل المعتقلين مقاطعين المحاكمة أم أنهم سيعلقون مقاطعتهم ويتناولون كلمتهم الأخيرة ؟

يشار إلى أن حميد المهداوي ودفاعه ظلوا طيلة جلسات المحاكمة يطالبون بفصل الملف عن ملف معتقلي حراك الريف، حيث سبق للقاضي أن قام بطرد المهداوي في مرات عديدة لاحتجاجه على ضم الملف دون الحصول على إذن بالكلام من طرف الهيئة القضائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى