حوادث

حادثة سير مأساوية تنهي حياة شابة بإقليم الجديدة

قضت شابة في مقتبل العمر نحبها، ظهر اليوم الاثنين، داخل المستشفى الإقليمي بالجديدة، متأثرة بإصابتها بجروح جسمانية بليغة، إثر تعرضها لحادثة سير خطيرة.

الحادثة وقعت فصولها الدموية، حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح اليوم الاثنين، زهاء 4 كيلومترات شمال مركز سيدي إسماعيل، بالنفوذ الترابي لإقليم الجديدة، وتحديدا على طريق ثانوي، يؤدي من دوار “الدرارجة”، إلى الطريق الوطنية رقم: 1، الرابطة بين عاصمة دكالة ومدينة الصويرة. والضحية وهي فتاة في عقدها الثالث، كانت بمفردها تتولى قيادة عربة رباعية الدفع، تحمل لوحة معدنية ذات ترقيم بإسبانيا. وعلى ما يبدو أنها فقدت السيطرة على سيارتها التي انقلبت، بعد أن زاغت بها، ربما بسبب السرعة، وكذلك، كون أرضية المسلك تكتسحها الحجارة الصغيرة، إلى  خارج الطريق، حيث استقرت في أرض خلاء، عبارة عن حقل، بعد أن تجاوزت حجارة من الحجم الكبير، على ذول جنبات المسلك. ما تسبب في إصابتها بجروح بليغة، عجلت بوفاتها في مستشفى الجديدة، مباشرة بعد أن أقلتها سيارة إسعاف.

هذا، وفتحت الضابطة القضائية لدى الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز  سيدي إسماعيل، التابعة لسرية الجديدة، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد أسباب وملابسات النازلة المميتة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. من يتحمل مسؤولية الحجارة الصغيرة التي تكون على الطريق والتي تتسبب في انزلاق السيارات الخفيفة؟ دائما نجدها أثناء الأشغال ونضطر للانتباه وخفض السرعة حتى لا تنزلق بنا السيارة. أليست المسؤولية على وزارة التجهيز التي لا تراقب الاشغال الطرقية؟؟؟ لم نر ولا مقاولا خلف القضبان رغم الصفقات الفاسدة والحالة المزرية لطرقنا الوطنية. لك الله يا وطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق