محكمة الاستئناف تمنح “قتلة” البرلماني مرداس الكلمة الأخيرة

هبة بريس – الدار البيضاء

ساعات قليلة فقط و تطوى صفحة ملف أسال الكثير من المداد فيما بات يعرف إعلاميا ب”قتلة البرلماني مرداس” حيث تسير محكمة الاستئناف بالدار البيضاء لإنهاء الملف و النطق بالحكم النهائي.

و في هذا الصدد، قررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء في أخر جلسة لها بالملف الذي يتابع فيه عدد من الأشخاص المتهمين في مقتل البرلماني مرداس أن تمنح “القتلة” الكلمة الأخيرة قبل النطق النهائي بالحكم.

و أتهى رئيس غرفة الجنايات باستئنافية الدار البيضاء الجلسة الأخيرة ضاربا للمتهمين و الرأي العام موعدا حدده في يوم الأربعاء 27 يونيو للمداولة و النطق النهائي بالحكم على المتهمين.

و يتابع في هذا الملف كل من المستشار الجماعي السابق بمقاطعة اسباتة هشام مشتري باعتباره متهما رئیسيا یتابع بتنفیذ الجریمة اعتمادا على سلاح ناري مخصص للقنص، والذي أدین ابتدائیا بالإعدام، إضافة إلى أرملة الضحیة عبد اللطیف مرداس، المسماة وفاء بنصامدي المتهمة بالمشاركة في جریمة القتل، والطالب الجامعي حمزة مقبول، ابن أخت المتهم الرئیسي الذي أدین ابتدائیا في القضیة ذاتها بالسجن 30 عاما، إضافة إلى العرافة المسماة “رقیة شهبون” التي أدینت ابتدائیا ب 20 عاما سجنا نافذا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى