بعد حملة مقاطعة موازين… مغاربة يطلقون حملة ”هرس خلي أحيزون يخلص “‎

لم تكاد تنتهي حملة المقاطعة التي أطلقها رواد مواقع التواصل الإجتماعي فايسبوك ضد مهرجان موازين الذي يرأس جمعيته عبد السلام أحيزون، المدير العام لشركة إتصالات المغرب، حتى انطلقت حملة أخرى لمقاطعة الشركة الأخيرة التي تعد الداعم الأول لهذا المهرجان بالملايير في غياب أي مبادرات إنسانية أجتماعية تنهجها الشركة لمساعدة المجتمع المغربي.

وأطلق المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك حملة لمقاطعة شركة إتصالات المغرب، تحت عنوان، :”هرس خلي احيزون يخلص“، حيث تهم المبادرة تكسير شرائح الهواتف الخاصة بالشركة ومقاطعتها واللجوء نحو شركات أخرى تنافسها.

وبرر النشطاء حملتهم ضد شركة إتصالات المغرب، كونها تعد أكبر شركة بالمغرب وبالتالي ستكون عبرة لباقي شركات الاتصالات الأخرى، إضافة إلى أنها لا تعير المواطن والزبون المغربي أي قيمة، خصوصاً فيما يتعلق بسوء الخدمات وطريقة التعامل المهينة ناهيك عن الأثمنة المرتفعة التي تنهجها في الخدمات المقدمة مقارنة مع أثمنة دول أخرى.

وزيادة على ما ورد أعلاه أكد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن دعوتهم لمقاطعة اتصالات المغرب تأتي بسبب دعمها لعدد من المهرجانات على رأسها مهرجانات الشواطئ، بدل القيام بمبادرات اجتماعية لصالح المواطنين البسطاء والفقراء على حد تعبيرهم.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. البعض اقتنع بالمقاطعة و يطبقها، الله يعاونو، الغريب هو أنه يريد أن يمارس الوصاية على باقي مكونات الشعب، كأنه هو الوحيد الذي يفهم و توصل بذكائه للحقيقة المُجرَّدة و الآخرون لا يفهمون،
    آسيدي راك مقاطع وا سير كوّن فداركم، و تهنى راه ما غا يحاشيها ليك تا واحد، أما باش كلا مرة تشد الطرام و تهبط للرباط و تصوّر فيديو في البداية ملي يبداو الناس يحضرو أو في النهاية ملي يبداو الناس يتفرقو، و من بعد تجي تصدّع لينا راسنا في المواقع، و توهم راسك و تحاول توهم الناس ، شوفو راه المقاطعة خدامة، آ سيدي مشينا و شفنا بعينينا المقاطعة راه ما خداماش، ياك مقاطع ولاش هابط تشوف.
    ربما هناك انخفاض على الإقبال على بعض المنصات، لكن يبقى هامشيا و بعيدا عن إعلان فشل المهرجان، كما تمنُّون النفس

  2. هيا أيها الرواد معا نقاطع الكسل والخمول، هيا نقاطع الاتكال على أبي وامي ، هيا بِنَا جميعا أيها البواسل لنقاطع الوقوف في أركان الأزقة والتحرش بأخواتنا ، هيا يا ابطال الغد لنشمر عن سواعدنا ولا ننتظر من اخواتنا دراهم معدودات ، هيا يا ابطال نحارب الغش في حياتنا اليومية ، هيا يا اشبال الغد لا نجلس في المقاهي ساعات وساعات ، هيا نقاطع الاتكال على الغير …..

  3. فكرت في ذلك أكثر من مرة ،أنتظر فقط نهاية العقدة وأرض الله واسعة،المقاطعة سلاح فتاك حتى نعلم الجميع كيفية التعامل مع المغاربة

  4. صعب كي تتخلى عن رقمك هاتفك ولكن هناك حل 50 دهم وقم بالإشتراك مع شركة اتصالات أخرى وبنفس الرقم

  5. فجأة نزل عليكم الوحي وما بقى ليكم غير تكولو إنما أوتيته على علم عندي . أولياء الله الصالحين هادو غير اللي كالوها يتبعوهم المريدين دياولهم .إيوا قاطعو الماء ديال الروبيني والخبز والبانيني والشوارما الي كطحنو مع المونادا والتريسينتي والأكسجين وقاطعو عصير الزيت فالقهاوي والويفي ديال الانترنيت والتبركيك فاللي غادي واللي جاي . الله يفيقنا بعيبنا هاد الشي راه حماض .

  6. ما يجب مقاطعته هو قطاع كبير من الشعب الف التواكل والسهر امام شاشات الهواتف
    يجب مقاطعة الخمول والكسل ورمي الأزبال في الشوارع

  7. اتصالات المغرب تستفيد من الإحتكار الذي تضمنه لها الدولة، لأنها لص يوفر للدولة مداخيل قارة على حساب جيوب المغاربة، دون أن تقدم لنا أدنى مستوى للخدمات كما تفعل بإفريقيا، عدوة للشعب الذي يمولها و صديقة للأفارقة الذين يهددونها بالطرد من بلدانهم، ناهيك عن خدمة التجسس علينا التي تقدمها للدولة، إذن المقاطعة لن تفلح معها إلا بالتخلي عن الهاتف، و هذا شئ مستحيل و أقسم لكم أنها شركة تغير الفواتير حسب ما تريد أن تربح من أموال.

  8. نعم أنا موافق، لأنني زبون لاتصالات المغرب لمدة 21 سنة، ولم أكن يوما راض عن خدماتها الرديئة بالرغم في الزيادات ثمنها دون صبيبها. أود منكم اقتراح الشركة الأحسن كبديل لها. شكرا على الإرشاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى