الأطباء يصعدون الاحتجاج ويشنون إضرابا ليومين

بعد تماطل وزارة الصحة في التجاوب مع ملفهم المطلبي، يعتزم أطباء القطاع العام التصعيد من الاحتجاج عبر شن إضراب وطني ليومين ابتداءا من صباح اليوم الاثنين .

وذكرت نقابة الاطباء في بلاغ لها بأن هذه الخطوة التصعيدية تأتي احتجاجا ضد، إدارة وزارة الدكالي مشيرا أنه “سيتم مقاطعة جميع الأعمال الإدارية غير الطبية لثلاثة أشهر من فاتح يونيو الجاري إلى غاية 31 غشت المقبل، مع مقاطعة القوافل الطبية العشوائية أو ذات الشبهة السياسوية ».

كما أشار البلاغ ذاته بأن الأطباء العامون يعتزمون مقاطعة « التقارير الدورية، وسجلات المرتفقين، وكذا الإحصائيات باستثناء الإخطار بالأمراض الإجبارية، والشواهد الإدارية باستثناء شواهد الولادة والوفاة، مع مقاطعة الاجتماعات الإدارية والتكوينية، ومقاطعة تغطية«

ويذكر أن النقابة كانت قد أعلنت سابقا عن شن أسبوع غضب لأسبوع ابتداءا من 2 إلى 8 يوليوز المقبل، مع إضراب وطني لثمانية و أربعين ساعة الـ18 و الـ19 يوليوز 2018 باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى