سطات.. مطادرةٌ بالكلاب المدربة ورصاصٌ يُلعلع بأولاد سعيد لهذه الأسباب

كشفت مصادر هبة بريس، أن عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية سطات اضطرت إلى استعمال سلاحها الوظيفي لإطلاق أعيرة مستعينة بكلاب مدربة لتوقيف ثلاثة أشخاص صادرة في حقهم عدة مذكرات بحث وطنية من اجل الاتجار في المخدرات نواحي أولاد سعيد.

الحادث الذي وصف بالخطير من نوعه أشرف عليه القائد الجهوي للدرك الملكي بمعية قائد السرية وقائد مركز الدرك الملكي بأولاد سعيد، حيث تمت محاصرة الموقع من أجل القاء القبض على المشتبه بهم الثلاثة الذين استعانوا بكلب من بيتبول أصيب عليها إلى إثرها رئيس المركز من رتبة مساعد أول بجروح بالغة على مستوى الرأس نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني حيث تلقى العلاجات والفحوصات الضرورية وسلمت له شهادة طبية مدة عجزها 30 يوما من طرف الطبيب المداوم.

كم تم انتقال فرقة من التدخل السريع إلى عين المكان وبعد جهد جهيد تم القاء القبض على أحدهم بعد شل حركة كلبه من نوع بـــيتبول رميا بالرصاص، لتستمر عملية مطاردة الاثنين الآخــــرين وسط المسالك الوعرة على مشارف سد الدورات وهناك تم الاستعانة بالكلاب المدربة للدرك تم القاء القبض على الثاني فيما الثالث واصل هروبه صوب مياه السد ليتسلق بعدها الأعمدة الحديدية رافضا الاستــــسلام، وبتدخل عناصر الدرك وفرقة الغــــطاسين للوقاية المدنية التابعة لإقليم سطات وبحضور القائد الجهوي للدرك الملكي ونائبه وبعد مفاوضات عسيرة مع المعني بالأمر سلم نفسه ليتم اقتياده رفقة شقيقيه إلى المركز القضائي لسطات من اجل إكمال إجراءات البحث معهم حول المنسوب إليهم، وقد تم وضعهم تحت تدابير الحراسة طبقا للتعليمات النيابة العامة المختصة، كما انتقلت عناصر الدرك رفقتهم إلى منزلهم بالدوار المذكور حيث حجز لديهم ثلاث دراجات نارية بدون سند قانوني وكمية من النفحة.

هذا وأضافت ذات المصادر انه من المحتمل أن ينتقل المحققون صوب منزل الموقوفين بمدينة سطات لمواصلة البحث والتحقيق والتحري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق