أردوغان رئيسا لتركيا بعد فرز غالبية الأصوات‎

هبة بريس - الرباط

 

تمكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من تصدر الانتخابات الرئاسية بنسبة تزيد عن 52% بعد فرز غالبية الأصوات، وهو مايعني ولاية ثانية بعد تغيسر تركيا لنظامها السياسي بعد ان اصبح رئاسيا بدل برلماني .

وكشفت النتائج الأولية بعد فرز 98.83 بالمئة من صناديق الاقتراع لانتخابات الرئاسة، تصدر أردوغان للنتائج بنسبة بلغت 52.61 بالمئة، مقابل حصول مرشح المعارضة الرئيسي محرم إنجه على نسبة 30.8 بالمئة، فيما حصل مرشح حزب الشعوب الديمقراطي الكردي صلاح الدين دميرطاش على نسبة 8.04 بالمئة، ومرشحة حزب الخير ميرال أكشنار على نسبة 7.46 بالمئة.

وأشارت نتائج الانتخابات البرلمانية بعد فرز 96.01 بالمئة من صناديق الاقتراع، إلى تقدم تحالف أردوغان بنسبة 53.67 بالمئة، مقابل 34.13 بالمئة للمعارضة، و11.2 بالمئة للحزب الشعوب الديمقراطي (الكردي).

وأما بخصوص نسبة المشاركة فقد وصلت إلى 87.9 بالمئة بما إجماله 56.322.634 ناخب، بعد فرز 174.067 صندوق من أصل

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هنيئا للرئيس المقتدر بالولاية الثانية ،نعم لقد حكمت تركيا بكل جدارة واستحقاق وأعطيت لتركيا وللشعوب العربية والإسلامية الشيء الكثير ،فمني لكم كل التهاني على ولايتكم الثانية ولكم مني جزيل الشكر على تفانيكم في خدمة شعبكم والشعوب الإسلامية

  2. الله ينصرك على الأعداء والمنهزمين والانبطاحيين من حكامنا وسياسيينا
    رجل بمعنى الكلمة رفعت رأس الأتراك شامخا والمسلمين كذالك ياريت لو كان للعرب رءيس او ملك مثلك

  3. لو كانت تركيا بلد غير ديموقراطي لما صوت في الإنتخابات الرئاسية 59 مليون تركي، كما هو الحال في مغربنا الذي أفلس ديموقراطيا ولا يحس المغربي أن بلده يتمتع بديموقراطية حقيقية ولها حرية التعبير والإختلاف، المواطن المغربي في حالة لا يحسد عليها التردي على جميع الأصعدة، حتى أصبح الهروب والحريك إلى الضفة الأروبية حلم كل واحد، ليس العاطلون عن العمل فقط حتى الرياضيون هربوا من وطنهم، إلى إسبانيا الكافرة وتركوا دولتهم الإسلامية يا لها من مفارقة.

  4. هده هي الديمقراطية…فصل السلط …الشعب يختار من يحكمه ويحاسبه …
    عندنا مصيبة يسمونها ديمقراطية … لا مسؤولية ولا محاسبة … ولا مواطنين بل رعايا يتغول علينا سفلة

  5. الى ولد الحوت
    هل تهلم ثلث الشعب التركي هارب من بلاده و يعلم في غسل الصحون و التنظيف في بلدان اخرى و بمبالغ زهيدة ، تاركين تركيا التي لا توفر اي شيء لمواطنها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق