مغاربة عالقون بمحطة القطار في موسكو والسفارة “مامسوقاش “‎

هبة بريس - الرباط

 

ربما هو قدر أن تبقى ذكرى سيئة عالقة بأذهان مئات المشجعن المغاربة ممن آثروا عشق القميص الوطني وساهموا في صنع ملحمتي “سانبطرسبورغ ” و”موسكو” اللتين صدحت فيهما الحناجر بالنشيد الوطني عاليا في مشهد بعث الارتسام لدى الرأي العام الدولي كأن المقابلتين لعبتا في احدة من مدن المغرب ، حيث لازال الى حدود كتابة هاته الأسطر أزيد من ألف مشجع مغربي عالقين بمحطة القطار بموسكو بعدما كانوا ينوون التوجه صوب “كالكينغراد” .

مصادر هبة بريس أكدت أن أزيد من ألف مشجع مغربي منعوا من السفر صوب مدينة “كالكينغراد” انطلاقا من محطة القطار بالعاصمة الروسية موسكو ، لتوفرهم فقط على بطاقة المشجع وعدم حصولهم على تأشيرة “شينغن” التي تخول لهم عبور التراب “الليتواني ” ، في غياب تام لقنوات التواصل مع السفارة المغربية الحاضرة “شعاراتيا ” والغائبة واقعيا .

الجماهير المغربية لجأت لمواقع التواصل الاجتماعي أملا منها في أن يسمع صوتها بغية التدخل لايجاد مخرج ، سيما أن السفر من العاصمة موسكو صوب “كالكينكراد ” بواسطة الطائرة أضحى أمرا شبه مستحيل .

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. هذا ماشي من اختصاص السفارة وماشي هي لي جابتهم لروسيا. كل واحد جاب راسو كل واحد يقد على راسو.نحن عالقين في أرض الوطن وماتانشكيو على حد.

  2. شعب الاتكال والهم ، قالك السفارة تجي، يا الاهي من الأسباب التي جعلتني أهجر المغرب هي هذه العقول وطريقة التفكير المريضة . شعب البكاء والهم .

  3. كان لازما على السفارة وكذلك السلطات الروسية أن تفسر الامر بعد شراء التداكر لتفادي هاتة الازمة.والان دور السفارة المغربية قصد إيجاد مخرج ليتمكن المواطنون من مشاهدة المبارة

  4. لا يعذر أحد بجهله القانون … التراب “الليتواني ” خاضع لتأشيرة “شينغن” انتهى الكلام .. كان عليهم أن يأخذوا الطائرة بدل القطار .. موالفين الفوضى… عليهم العودة من حيث أتوا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق