جديد في قضية اختطاف رضيعة من مستشفى الهاروشي بالبيضاء

هبة بريس ـ البيضاء

علم من مصادر جد مطلعة أن خاطفة الرضيعة، من مستشفى الهاروشي بالدار البيضاء، والتي تم اعتقالها أول أمس الجمعة، وتم التحقيق معها بالإضافة إلى زوجها، يمثلان هذا الصباح أمام امام الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء.

وتمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق وثيق مع عناصر الشرطة بمنطقة أمن الرحمة ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء  الخميس الماضي ، من العثور على الرضيعة التي تم اختطافها من داخل مؤسسة استشفائية، وتوقيف السيدة التي يشتبه في ضلوعها في واقعة الاختطاف.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن إجراءات البحث والتحري قد مكنت من تشخيص هوية المشتبه فيها وتحديد مكان إقامتها بالقرب من حي ليساسفة بالدار البيضاء، مبرزا أن عمليات التفتيش أسفرت عن حجز الملابس التي ظهرت بها المشتبه فيها في تسجيلات كاميرا المراقبة بالمستشفى، قبل أن يتم الاهتداء لاحقا إلى مكان تواجدها بمسكن عائلتها بمنطقة الرحمة والعثور بحوزتها على الرضيعة المختطفة.

وأضاف البلاغ أن المعاينات الأولية قد أوضحت أن الحالة الصحية للرضيعة عادية، وجاري حاليا عرضها على الخبرة الطبية، بينما تم إخضاع المشتبه فيها لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ارتكابها هذه الأفعال الإجرامية، فضلا عن رصد كل التواطئات المحتملة التي يمكن أن تكون ساهمت في تسهيل ارتكاب هذه الجريمة.

ما رأيك؟
المجموع 24 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. المرجو ان تسالوا كصحفيين عن الحالة الصحية العقلية للخاطفة و لا اسبعد ان نرى عجبا

  2. رغم أن خطف الأطفال جريمة وجب العمل على معالجة الظاهرة نفسيا بالإنصات لهاته العائلات ربما يكوم الحل بمراجعة منظومة التبني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق