“الراية” أخطر “ناركوطرافيكون”.. يسقط في قبضة الدرك الملكي بالجديدة

أحمد مصباح – الجديدة

 

بعد فرار دام عدة سنوات، تمكن المركز القضائي التابع لسرية الجديدة، في حدود الساعة الخامسة من مساء اليوم السبت، في عملية إنزال دركي غير مسبوقة في غابة “سيدي وعدود”، الكائنة على ضفة نهر أم الربيع، بأزمور، من محاصرة أكبر مروج للمخدرات، معروف بلقب “الراية”، والذي كان البحث جاريا في حقه من قبل مختلف الأجهزة الأمنية والدركية والاستخباراتية في المغرب، بعد أن صدرت في حقه ما يزيد عن 100 مذكرة وبرقية بحث وطنية.

وتجدر الإشارة إلى أن تعميق البحث مع مروج المخدرات، الملقب ب”الراية”، سيطيح  برؤوس من العيار الثقيل، كانت توفر  له مجالا خصبا وآمنا لممارسة نشاطاته المحظورة في إمبراطوريته المحصنة، التي أقامها وسط غابة “سيدي وعدود”. هذا المروج الخطير، الذي يشبه إلى حد ما، مروج المخدرات في كلومبيا “بابلو إسكوبار”، والذي كان دوخ الأجهزة الأمنية في عذا البلد، قبل أن تتم تصفيته في عملية تعقب عبر أحدث الوسائل التكنولوجية. ولنا عودة للموضوع 

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تحية لرجال الدرك و الأمن الشرفاء،لكن السؤال المطروح لماذا يتم القبض على مجرمين من هذا النوع بٱستعمال جل الوسائل في حين مئات المجرمين في الأزقة و الشوارع يهدِّدون حياة السكان الدراويش ليلا و نَهاراً و على أعْيُن رجال الأمن: لكن دون إعطاء أهمية كبرى لهذه الظاهرة التي تُلطِّخُ سُمْعَة اُلبَلد و السِّياحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق