السلطات تمنع احتجاجات للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الريف

هبة بريس ـ وكالات

منعت قوات الأمن ، عددا من نشطاء حقوق الإنسان بمدينة الحسيمة، شمال المغرب، من تنظيم وقفة احتجاجية أمام فرع مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

وبحسب وكالة الأناضول، فإن سلطات الحسيمة منعت الوقفة بقرار مكتوب من باشا المدينة  في ظل محاولة نشطاء ينتمون إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ومنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب، بتنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الاحتجاجات بمنطقة الريف.

وأشارت إلى أن “قوات الأمن حضرت إلى مكان الاحتجاج المقرر، وحالت دون ذلك، تنفيذا لقرار المنع الذي أصدرته السلطات المحلية”.

بدوره قال الناشط الحقوقي في منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب محمد الغلبزوري لـ”الأناضول”، إن “الجمعيتين اللتين كانتا تعتزمان تنظيم الوقفة الاحتجاجية، معترف بهما قانونيا”، لافتا إلى أنهما “قامتا بتوجيه إشعار للسلطات حول الوقفة المزمع تنظيمها”.

وأضاف أن النشطاء تفاجأوا من تطويق الأمن لمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالحسيمة لمنع وقفتهم، مؤكدا أن “هذه الوقفة هي محطة ضمن برنامج أعدته الهيئتان في إطار حملة شاملة وواسعة للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الريف بعد قضائهم أكثر من سنة في السجن”.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. احتجاجات واعتصامات عمال سنترال المدعومين من اخنوش مسموح بها ومرحب بها أما مضاهرة دعم المعتقلين تقمع لا حول ولا قوة الا بالله عند ربنا نختصم

  2. اين الذين يتشدقون ومنهم بعض الوزراء بان التظاهر حق مشروع !!!!وووو
    والله العظيم سائرون بهذا البلد الى المجهول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق