لماذا الاصرار على الترويج لنجاح مهرجان موازين?

هبة بريس - القسم الفني

يبدو أن تحدي القائمين على تنظيم مهرجان موازين لدعوات المقاطعة التي أطلقتها فئات واسعة من شرائح المجتمع المغربي مازالت مستمرة خاصة في ظل المؤشرات و المعطيات التي تؤكد فعلا نجاح هاته الدعوات على أرض الواقع.

و كطريقة لإخفاء تأثير المقاطعة على مهرجان موازين تم اعتماد تقنية ذكية يرصد من خلالها مخرج السهرات تحركات الجماهير الحاضرة من زوايا معينة باعتماد تقنيات خاصة تسمح بإظهار الحضور الجماهيري بشكل يتوهم معه المشاهد أن الحضور قياسي و هذا ما ظهر في سهرة كاظم الساهر ليلة أمس و ذلك لزعزعة الشك في نفوس دعاة حملة المقاطعة. هذا إضافة إلى توزيع جمعية مغرب الثقافات تذاكر مجانية على مؤسسات عمومية وشبه عمومية وخاصة لتحفيز موظفيها على حضور فعالياته، وذلك خوفا من نجاح حملة المقاطعة التي وصلت نيرانها للمهرجان بعد نجاح مقاطعة منتوجات ثلاث شركات بالمغرب.

هذا الإصرار الغريب والغير مفهوم في توجيه الرأي العام لمنحى معين يرسمه القائمون على المهرجان لا نجد له ما يبرره سوى لغة التنطع التي بات يتقنها من يباشر هذا التسيير المتصلب.فلأي مبتغى يرنو هذا المهرجان استثماره من وراء ذلك النجاح الذي تبذل من أجل تحقيقه مجهودات جسام لو بذلت في قطاعات حيوية أخرى لتطوت أمورها وانسجمت مراميها مع تطعات الشعب؟

ما رأيك؟
المجموع 24 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫18 تعليقات

  1. لأن الإعلام الخامج في خدمة الذي يحكمون هذه البقعة الأرضية والدين هم لثقافة تكليخ الشعب محافضون حتى تتم السيطرة على شبه المواطن بشكل كلي

  2. وفي المقابل لماذا الإصرار على التاكيد على فشل المهرجان؟ شخص يسكن في دوار الخلاف حد سوالم، وآخر بدوار الهندية بتاوريرت واخرين بدوار الكيلو بتمحضيت يريدون مقاطعة موازين. الامر اكبر مِن هذا لا تتحولون الى شرطة اخلاق كما في السعودية . دعو الناس احرارا في تصرفاتهم ، كل معقد ويائس يتكلم عن المقاطعة . اذهبوا الى المنصات وشاهدوا بأعينكم الجماهير الغفيرة !!. المهرجانات في جميع أنحاء العالم تدر الدخل على مدنها. هل تعيشون في كوكب اخر. عن اي تحكم تتحدثون ، انها حرية الناس في الفرح والبهجة ومن يرد النكد والكبت فليعش في قندهار ويصمت

  3. الفساااااااااد أعباد في إعلامنا العمومي! الإعلام العمومي مجرد طابور خامس

  4. Les organisateurs n’ont toujours pas compris que nulle ne peut aller contre la volonté populaire. Le peuple a mûri et a imposé sa vision et ses priorités. Le pouvoir persiste dans sa politique d’Autruche et est le seul a croire en ce qu’il fait. C’est une confrontation de gladiateurs, le peuple n’a pas dit son dernier mot, seule une démocratie véritable peut être bénéfique pour les 2 parties.

  5. أستغرب من تعاليق توحي أنّ أصحابها إمّا مُراهقين أو أقلام- بالية – مُسَّخرة للسّباحة ضد التّيّار… أيُعْقل أن تُصرف ملايين الدّراهم على أشباه مغنّين يُعَرّون عن عوْراتهم … ما الفائدة من هذا التبذير سنويّاً !! عِوض أن تُصرف في مرافق صـحّيّة و بناء مدارس.، شقق….بحيث يعود بالنفع سواءً على هذه الشركات الحاضنة ثم الشعب… ومن أراد أن يرقص كالنساء أو الأطفال ما عليه إلاّ أن يتوجَّه الى الأماكن الخاصّة بذالك (boîtes) أو يستعمل iPod أو سمّاعات بأذنيه- وبالتالي لا يُزعج الناس

  6. و على من يكذبون؟ على أنفسهم! الثقافة والفن و الكذب. لعن الله الكاذب ولو كان مازحا. فرقوا فلوس الشعب والبلاد على سيادكم، ولكن أنتم ما كتحسبوش ديك فلوس دي ال الشعب، حاسبينها فلوسكم و تتصرفون فيها كيف ما تشاؤون. ستسالون عن المال من أين اكتسبتموه؟ و فيما انفقتموه؟ وهناك قولوا للله انفقناه على موازين و الله حسابكم سيكون شديد .

  7. هذه الأنانية الحقودة التي يتسم بها القائمون على المهرجان ولا يهم الشعب المغربي ولكن موتوا بغيكم واستمروالله تماديك

  8. مهرجان موازين هو اشعاع ثقافي عالمي فعن اي عالمية تتكلمون الملايير تنفق في هذا المهرجان و النتيجة تجدها في منصة سلا و منصة النهضة لان الحضور يكاد يكون فقط من المنازل القريبة من المنصة فعن اي اشعاع عالمي تتكلمون كم عدد الاجانب الذين حضروا للمهرجان كم عدد الحجوزات في فنادق الرباط صدقون لا شئ يتغير سوى تضييع الملايير من الدراهم و خلق فرصة لاقتصاد الريع

  9. الى حسام ماهذا الاحتقار الذي تتكلم به اشم في تعليقك رائحة عجرفة و تكبر و نفاق اللجنة الريعية الارستقراطية منظمة مهرجان اختلال موازين تبا لكم و لمنطقكم

  10. في السنة الماضية كان الجو جد حار جلست بالقرب من منصة النهضة باحد المقاهي فلاحظت طابور كبير لشباب و شابات امام كونطوار المقهى ينتظرون شربة ماء من البارمان فتياءلت كيف لانسان لايجد 3 دراهم لشراء قنينة ماء ان يحضر الى موازين فعن اي اشعاع ثقافي عالمي تتكلمون

  11. الحرية هي ان لا تكون عبدا لنفسك و تنساق وراء الشهوات و الشبهات
    مقاطعوووووووون

  12. حسام: سير تخرا نتا و الفهامة ديالك. الناس مكوية ومكمدة الضربة وساكتا… نحن الأصالة ول تذهب بتفتحك المبني على الوهم إلى سَقَرْ.
    يد الله مع الجماعة.
    باراكا…
    مقاطعوووووووون

  13. احييك اخي حسام على التعليق الرائع ، لقد شخصت حالات بشرية وكل من فيه عقدة كان رده رد الانحطاط . المكتوي بنار الفقر يستيقظ صباحا ويُشَمِّر عن ساعديه وينتقل الى مدينة اخرى ان لم يجد رزقا في مدينته، ويتوقف عن الاتكال على أخيه ، او اخته او أمه . استيقظ وشمر على ساعديك ودعك من احلام الكابتن ماجد . لكن لا تقدر لانك تعلمت الاتكال والكل جاهز من أكل وفراش وعشرة دراهم ثمن قهوة . وتريد ان تزج عقدك وفشلك على مهرجان موسيقي ، تريد ان تدافع عن الدين ومحاربة الرذيلة وانت تزني مع بنت الجار وزوجة صاحب الحانوت وووو. تحياتي اخي حسام. كان تفكيري مثل صاحب التعليق الأخير لكن بفضل الله وبفضل صديق لي خرجنا مدينتنا واشتغلنا وها نحن لدينا تجارتنا وبيوتنا ، سحقا للكسلاء المعقدين

  14. ارى مجموعة من التعاليق تدافع عن المهرجان بدون اي منطق او أدلة سوى انهم ريعيون يدافعون عن ريعهم اما ان تكون مع مهرجان موازين و اما فانك فقير مكرد معقد تقطن في دوار الصيكوك في حد سوالم تبارك الله على الاخلاق ديالكم الرفيعة و على الثقافة التي تحتظنونها و تنشرونها سهرة فرانس مونتانا البارحة كلها سب و شتم و كلام ساقط جدا باللغة الانجليزية و الله سوف تحاسبون على هذا يوم القيامة تبا لكم

  15. الشعب المغربي اصبح اكثر وعيا بما يدور في الكواليس ، و على علم بالمافيا التي تسيطر حتى على السياسة …، الشعب اتخذ قرارا لا رجعة فيه : المقاومة عن طريق المقاطعة ! سلاح خطير و فتاك ……، سلاح ذو حدين و فعال و لا يحتاج اي صراع او مشادات ، سلاح الاذكياء ، سلاح التخلص من القادورات السياسية و النقابية و اللوبي الاقتصادي …..حتى المخزن سيرتاح من ساعات الحراسة و المطاردة في الشوارع للشعب المقهور ، و سيرتاح بالتالي ضميره على ما كان يرتكبه من تجاوزات و ضرب و جرح للمواطنين المقهورين …..، شكرا لكل الاحرار المقاطعين ، جميعا من اجل التغيير ، جميعا من اجل مغرب افضل …..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق