ارتفاع درجات الحرارة يدفع الأسر المغربية للهجرة نحو المدن الساحلية

هبة بريس – الدار البيضاء

بدأت درجات الحرارة ترتفع تدريجيا بمختلف مدن و مناطق المملكة المغربية خلال الأيام الأخيرة ، حيث و حسب توقعات الأرصاد الجوية سيستمر ارتفاع درجات الحراراة بشكل تدريجي ليصل معدلات قياسية خلال الأسبوعين القادمين.

و مع ارتفاع درجات الحرارة و نهاية الامتحانات الدراسية ، بدأت أفواج من الأسر المغربية تفر نحو المدن الساحلية حيث يكثر الإقبال في مثل هاته الفترات من السنة على الشواطئ و المتنزهات و البحيرات.

و تعتبر مدن كالجديدة و سيدي رحال و الواليدية و الصويرة و أكادير من بين الوجهات المفضلة التي يلجأ إليها عدد كبير من الأسر المغربية خاصة أن مستوى المعيشة بها منخفض نوعا ما مقارنة بمدن أخرى كالسعيدية و مارتيل و غيرهما.

و في هذا الصدد، كشف البرنامج الوطني لرصد جودة مياه الاستحمام في الشواطئ المغربية عن المناطق التي لا يمكن السباحة فيها هذا العام، حيث أن ما يفوق 97 بالمائة من المناطق التي شملها البحث تصلح للاستحمام، فيما حصل 21 شاطئا على علامة “اللواء الأزرق”.

وحسب نتائج البرنامج فقد تم تصنيف 423 محطة شاطئية، أي ما يعادل 97.92 بالمائة من مجموع المحطات التي شملها البرنامج، على أساس أنها محطات ذات جودة ميكروبيولوجية مطابقة للمعايير الخاصة بجودة مياه الاستحمام؛ فيما لم تتطابق تسع محطات مع هذه المعايير، وهو ما يمثل نسبة 2.08 بالمائة من مجموع المحطات.

وأوضحت نتائج البحث أن هذه المحطات في مجملها تخضع لتأثير المياه العادمة وارتفاع كثافة المصطافين ونقص في التجهيزات الصحية، وذكر أن ثلاثة من الشواطئ التي لا تصلح للاستحمام توجد بعمالة طنجة-أصيلة ويتعلق الأمر بكل من شاطئ القصر الصغير وجبيلة 3 وأصيلة الميناء؛ وبعمالة الدار البيضاء يوجد كل من شاطئي الشهدية والسعادة ثم شاطئ واد مرزك بإقليم النواصر.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق